الافتتاحية ... كلهم شربوا من دماء اطفال غزة


August 03 2014 15:51
 

 

الافتتاحية - عرب تايمز

 

المجرم بان كي مون هو البطل الحقيق لمجرزة رفح ... فهو الذي اعطى زميله المجرم نيتنياهو الضؤ الاخضر لردم رفح على  رؤوس سكانها عندما اتهم المقاومة بخطف الجندي الصهيوني والذي تبين لاحقا انه فطس في ارض المعركة
 
وبان كي مون هذا لم ينبس ببنت شفه والصهاينة يقصفون مدارس وكالة الغوث بالصواريخ وهي مؤسسات تابعة له وليس لحماس
 
بان كي مون هو مجرد رقم في قائمة طويلة من المرتزقة عينتهم الامم المتحدة بدعم امريكي على راس ادارات وفروع المؤسسة العالمية .. وقد بدأت المهزلة بالعميل بطرس غالي الذي لم يوقع يوما على قرار ادانة ضد الكيان الصهيوني ..تلاه العميل كوفي عنان الذي تبين لاحقا ان ابنه كان من المنتفعين من كل الحروب التي رعتها ادارته ... وصولا الى هذا الكلب الذي بزرته امه في كوريا الجنوبية ووصل الى منصبه عام 2007 عن طريق الرشوة .. وسلم مؤخرته للصهاينة حتى يجددوا له عام 2011 بالتزكية

الامم المتحدة اصبحت مفرخة للعملاء والمرتزقة وتجار الحروب .. حتى المتصهين  محمد البرادعي ضمن مركزه فيها بتامره على العراق وبالدور البارز الذي لعبه في تدمير المدن العراقية

بان كي مون الذي لطم الخدود على اختفاء ضابط اسرائيلي اقتحم غزة بعد سريان الهدنة التي رعاها مون نفسه لم تهتز له شعره في مؤخرة امه وهو يرى غزة تردم على ساكنيها  وارقام القتلى والجرحى تصل الى مستويات لم تعرفها الامم من قبل الا في الحرب العالمية الثانية

وبدلا من ان يدان هذا المجرم  من قبل الحكام العرب.. يخرج علينا خادم الفخذتين بخطاب يتحدث فيه عن صراع الحضارات وهو الرجل الامي الذي لا يحسن القراءة والكتابة .. ليحول الانظار عن غزة الى ( الارهاب ) الذي اصبح واضحا انه على راس الذين يدعمونه بالمال والسلاح .. والرجال

اليس غالبية  الارهابيين في سوريا والعراق ..من السعودية

مجزرة غزة ..مؤامرة دولية تورط فيها الجميع ..بأدوار وسيناريوهات مختفلة طبعا والايام القادمة ستثبت ان الجميع شربوا من دماء اطفال غزة ... من مشعل وشيخ قطر والقرضاوي ...حتى نيتنياهو .. مرورا بالباب العالي والبيت الابيض .. وجميع قصور الحكام العرب وتحديدا قصور ال سعود وال نهيان ... وحتى المجرم ابن الساقطة الكورية ... بان كي مون