الافتتاحية .. صواريخ لا تخزق الحيطان


July 31 2014 23:50
 

 

عرب تايمز - الافتتاحية

يكتبها اليوم : أسامة فوزي

تمحور الموقف السعودي الرسمي والاعلامي من الحرب على غزة حول القول ان حماس مسئولة عن الحرب وان صواريخها  التي تطلقها على اسرائيل صواريخ عبثية لا تخزق حائطا

لا داعي لان نكرر ما قلناه من قبل من ان المعارك لا تقاس  بارطال الديناميت الملقاة على الخصم ولا بعدد الحيطان التي خزقتها الصواريخ ... ولا داعي ايضا لان نذكر بما قاله الخبراء العسكريون والنفسيون من ان اسرائيل ولاول مرة في تاريخها ينام سكان عاصمتها تل ابيب منذ ثلاثة اسابيع في الخنادق ومطارها الدولي معطل واقتصادها توقف وعدد قتلاها من الجنود في ارتفاع

لنرمي كل هذا في الزبالة .. ولننسى ما قلناه من قبل ... ولنتذكر فقط ان ثمانين مقاتلا  يمنيا من الحوثيين احتلوا كتيبة دبابات سعودية فيها ثمانية الاف جندي مع ان المقاتلين الحوثيين كانوا مسلحين فقط ببنادق الكلاشنكوف .. في حين كان الجيش السعودي مدججا بالدبابات والطائرات والصواريخ الثقيلة التي تخزق الحيطان

لننسى كل هذا ولنتعامل مع الحقائق التاريخية على ارض الواقع

غزة - لمن لا يعلم - لا تنتج صواريخا واسلحة فأرضها كانت اشهر اراض في العالم لانتاج الزهور والورود .. ولما جاء الاحتلال اصبحت غزة تستورد الصواريخ السورية والايرانية سرا للدفاع عن نفسها ويبدو ان الايرانيين والسوريين ( غشوا ) اهل غزة فأعطوهم صواريخ لا تخزق الحيطان وفقا لخبراء الحرب السعوديين

لذا سنطلب من غزة ان ترمي صواريخها في الزبالة وان تنتظر الصواريخ السعودية الثقيلة التي تخزق الحيطان

السعودية - كما نعلم -  اكثر دولة في العالم في شراء الاسلحة ومخازنها تغص بالدبابات والطائرات والصواريخ من احدث الانواع والتي كان الامير سلطان وزير الدفاع يشتريها فقط حتى يأخذ هو واولاده ( كوميشنات ) ما بعد البيع

هذه الاسلحة التي دفعت فيها  السعودية المليارات تختخت في المخازن .. ولم يستعملها الجيش السعودي لا في حرب الخليج ( لان الامريكان قاتلوا بالنيابة عنه ) ولا حتى في مواجهة الثمانين مقاتلا حوثيا لان قوات الصاعقة الاردنية هي التي طردتهم من كتيبة الدبابات السعودية المحتلة .. ولن تنفعهم حتى في مواجهة داعش بخاصة وان الانباء تقول ان الجيش الباكستاني هو الذي يرابط الان على حدود السعودية مع العراق لمنع داعش من الدخول

اذن

فليتوقف الغزاويون عن استخدام الصواريخ السورية والايرانية المغشوشة .. حتى ترسل اليهم السعودية صواريخ من التي تخزق الحيطان
 
للعلم فقط .. لم نقرأ يوما منذ عام 48 ان السعودية قدمت ( فشكة ) للفلسطينيين .. والاموال التي دفعتها لهم  في السبعينات كانت تذهب كرشاوى لابي نضال حتى لا يقوم بتنفيذ عمليات اغتيال في الاراضي السعودية ولابو عمار حتى يتقاتل الفلسطينيون مع اللبنانيين في بيروت
 

وبانتظار وصول الصواريخ السعودية التي تخزق الحيطان الى غزة .. لماذا لا تعيرونا  صمتكم .. وتأكلوا خرا وتسكتوا