جريدة مصرية : مرتضى منصور وكيل الراقصات ومحامي شبكات الدعارة واحد المتربحين من الريان وتورط في فضيحة عبد السلام جلود الجنسية


April 09 2014 09:30
 

عرب تايمز - خاص

تحت عنوان ( تعرف على مرشحك الرئاسي نبذه عن مرتضي منصور الذي سيطبق الشريعة ) نشرت جريدة الشعب المصرية التي يتراس تحريرها مجدي احمد حسين على موقعها  مقالا عن مرشح الرئاسة المصرية مرتضى منصور اتهمته فيه بالتربح من شركات الريان وابتزاز رجال الاعمال والعمل وكيلا للراقصات وشبكات الدعارة قالت الجريدة :" مرتضى منصور حكايته بالتفصيل من اسرة فقيرة جدا تابعة لميت غمر والده كان عسكرى بوليس بشبرا والدته كانت تبيع طعمية وفول بدوران شبرا عمل بالنيابة بعد حصولة على ليسانس الحقوق ايام عبد الناصر وكان له صله بقضايا الدعارة والاداب اهمها - قضية عبد السلام الجلود عضو مجلس قيادة الثورة الليبيبة الذي تم ضبطة مع نساء جلبيتهم لهم ميمي شكيب هو واشرف مروان زوج منى عبد الناصر واخذ مرتصي اموال طائلة فى هذه القضية من عبد السلام الجلود وتحجج بان اوراق القضية صاعت من سيارته وقبض مبلغ ضخما بهذه القضية "
 ومن القضايا الأخرى تلفيق قضية أخرى لمليونير بالمنوفية وابتزازه بمبلغ 3 مليون جنية واتهمة باغتصاب سيده واسم السيدة سميحة بتهمة الاعتداء عليها وله العديد من التجاوزات ابرزها سلوكية واخلاقية ومن المعلومات المهمة عنه انه لا يفقه فى القانون وان من يدير مكتبه زوج اخته محامى صعيدى كبير وشاطر،وهو ايضا من كان يجلب له البلطجية من امبابة ومن المعلوم انه لا يذهب مكتبه الا الساعة 12 ليلا يشرب ويسكر حتى الصباح ولابد ان تكون سكرتيرته فائقة الجمال
وقالت الجريدة التي نشرت صورا عن وثائق عن اعتقال مرتضى منصور في قضية الريان الذي نصب على البنوك المصرية ..قالت :  هذه نبذه مختصرة عن المحلل الذي يمتطيه السيسي ليحلل دخوله للرئاسةكان من الضروري أن يكمل الانقلاب السرك السياسي  حتي يبعد الملل عن متابعي المسرحية الهزلية  المسماه "انتخابات الرئاسة" وذلك بدفع مرتضي منصور  إلي  هذه المسرحيه بما هو معروف عنه  من تصرفات غريبه دائما ما تلفت الإنتباه

واضافت الجريدة :     بدأ مرتضى منصور حياته كوكيل نيابة بمحافظة الأسماعيلية ، وعرف
 عنه حبه للظهور والشهرة والزعامة منذ أن كان طالباً بالجامعة-  وقد  ايضا  أشتهر  فى وسط نقابة المحاميين بمحامى الراقصات وذلك بعد عمله وكيلاً قانونياً لعدد من الراقصات المشاهير فى مصروتاتي المفاجأة  ها هنا  أن مرتضي منصور  قد تم   فصله من القضاء بقرار من مجلس القضاء الأعلى على عكس مايروج أنه إستقال من القضاء بعد فيلم الأفوكاتو و بعد فصله من القضاء عمل بالمحاماة وذاع صيته وشهرته فى الدفاع عن الراقصات وتجار المخدرات ، وخصوصاً فى القضية الشهيرة التى ضبط فيها لاعب كرة قدم وراقصة شهيرة بممارسة الزنا وتم القبض عليهما غير أن المحامى مرتضى منصور إستطاع أن يجد ثغرات فى القضية وتمكن من الحصول على البراءة للراقصة ولل وقد توطدت علاقة مرتضى منصور بالراقصة وظل وكيلاً لها إلى أن حدث بينهما صداماً عنيفاً عندما قام ثرى عربى بإهداء فيلا للراقصة على مساحة 400متر بشارع أحمد عرابى بالمهندسين وبما أن الوكيل القانونى للراقصة مرتضى منصور فقد قام بالأستيلاء على الفيلا وكله بالقانون ولم تستطع الراقصة أن تقاضيه لأن الفيلا كانت ثمناً لليلةحمراء قضتها برفقة الثرى العرب ذاع صيت مرتضى منصور شعبياً بعد توليه رئاسة نادى الزمالك ثم مالبث النادى أن دخل مع مرتضى فى معارك ضارية فقد خلالها النادى العريق الكثير من رصيده وشعبيته وإنتهى الحال إلى أن تدخل وز الرياضة حسن صقر وتشكيل مجلس إدارة مؤقت بعد أن إنهار النادى على يد مرتضى إنهياراً تاماً وأصبح ساحة للمعارك وللبلطجيةمع إنطلاق الشرارة الأولى لثورة 25 يناير كان لمرتضى موقفاً معادياً للثورة ونزل هو وأنصاره إلى ميدان مصطفى محمود دفاعاً عن المخلوع  حسنى مبارك ونظامه ، وأنتشرت مقاطع فيديو لمرتضى وهو يقوم بتحريض أنصاره ضد متظاهرى التحرير 
وختمت الجريدة مقالها بالقول : هذا هو مرتضى منصور القاضى الفاسد والمحامى الأكثر فسادافمرتضي منصور  أحد ممثلى المعارضة الكرتونية التى تترك الرئيس وتهاجم غيره من المسئولين.ويشبه نبات "عباد الشمس" الذى يتحرك دائما فى اتجاه الأضواء باحثا عن الشكما هو أحد  المتورطين  فى قضية التلاعب بأموال المودعين فى "شركات الريان"، الذى كان يعمل مستشارا قانونيا لها، وعقد اتفاقا مع الحكومة يقضى بالكشف عن الحسابات السرية للريان، مقابل الحصول على نسبة منها والتى مكنت "منصور" من الخروج من هذه الازمة ملونيرا .كما انه  استولي  علي مودعات وأموال المصريين والمعروفة باسم مجموعة الريان، والتى خلفت ضحايا بالآلاف من المصريين الكادحين، بعد أن سلبتهم مدخراتهم وأموالهم، والتى كان يعمل بها كمستشار قانونى، كما شهد تدخل مرتضى لتسوية نزاع آلاف المودعين مع شركة الريان وذلك بتفاق مع الحكومة  كما ذكرنا سابقا ، التى كان يعمل لصالحها ضد الريان 
  وقد كان موقف مرتضي  منصور  موقف معادى  من ثورة 25 يناير، وتأييده للرئيس المخلوع بانضمامه إلى مظاهرات مصطفى محمود، ووصفه لثوار التحرير بـ"الخنازير".و تاريخ مرتضى منصور مليء بالسقطات والسب والقذف،و اعتداءات  على الآخرين بالشتائم وعلى رأسهم مستشار الرئيس سيف عبد الفتاح، واصفا إياه بـ"الحمار وجزمة قديمة" على الهواء مباشرةوقد كان النائب العام  النائب العام  عبد المجيد محمود هو من يحمي مرتضى منصور بحماية مطلقة  كما تفعل معه السلطة الحالية الآن
 كما أنه كان أحد الفاعلين  والمدبيرين لموقعة الجمل  وقد ذكر  شهود عيان أن شقة زوج ابنة المحامى "مرتضى منصور" تم تسخيرها فى عمليات إطلاق النار على المتظاهرين بميدان مصطفى محمود، و هى الشقة التى احتمى بها مرتضى منصور أثناء محاكمته فى قضية موقعة الجمل، بحجة أنها محصنة نظراً لعمل زوج ابنته فى السلك القضائى، وأضاف الشهود أن قناصة اعتلوا إحدى العمارات بالميدان من أجل قنص المتظاهرين من خلالها  وذلك بعد احداث فض رابعة العدواية المجزرة الاكثر دموية في تاريخ اتلبشرية الحديث.فلم يسلم منه حتي جماهير الكرة فقد  شن هجوماً ضارياً علي جماهير النادي الأهلي التي طالبت بمنع دخوله من مقر الجزيرة بعد اعلانه زيارة مجلس النادي الجديد برئاسة محمود طاهر
 ووصف رئيس النادي الأبيض في تصريحات تليفزيونية حملة جمهور الأهلي التي تطالب بمنعه من دخوله للنادي بـ "القذرة "وقد نشرت بعض المواقع  ما نشر بالصحف المصرية بداية من أواخر الثمانينات وحتى 2000،  أرشيفا له  والذى يضم بعض أزماته وتجاوزه القانون، وخناقاته ومشاكله، مع جميع الأطراف فى المجتمع.و  بعض توسلات واستعطافات منصور، كالالتماسات المقدمة منه، متوسلا ومستعطفا النائب العام بالإفراج عنه، كما يحتوى على قرارات وقفه عن ممارسة مزاولة مهنة المحاماةوتأتي نهاية بان  يعلن  ترشحه في انتخابات رئاسة الجمهورية الهزلية المنقلبة علي الشرعية ،  وكنوع ساذج منه يدل علي ضحالة فكره  ومحاولة منه  لجذب أبناء التيار الإسلامي  فقام بوقف مؤتمر الإعلان عن ترشحه، لرفع أذان الظهر، وقال حينها إنه في حالة فوزه بالرئاسة سيمنع تداول الخمور، لأنها تُذهب عقل الشباب، وسأمنع كل ما حرم الله

رابط لخبر جريدة الشعب

http://elshaab.org/thread.php?ID=105811