اول مقال للزميل فوزي عن مشيخة قطر وموزة نشر قبل 19 سنة اي عندما كان محمد الامين خداما في الكويت ومحرره مجدي الجلاد ملفوفا بالبامبرز ويعمل كمخبر مغمور في الاهرام


January 21 2014 20:30
 

 

عرب تايمز - خاص

فيما يلي صورة غلاف عرب تايمز الصادرة في 20 اكتوبر عام 1993 ( العدد رقم 134) الذي تضمن اول مقال كتبه الزميل اسامة فوزي عن الصفقة بين شيخ قطر خليفة والمعارض المسند  ( ابو موزة ) والتي انتهت بتزويج حمد من موزة ... وهو المقال المنشور  في موقع عرب تايمز موقعا باسم الزميل فوزي وتجده حرفيا في عشرات المواقع التي نسخته من عرب تايمز منذ سنوات ... هذه المعلومات عن صفقة المسند وابنته موزة كان الزميل اسامة قد استقاها شخصيا انذاك من المدير المالي في السفارة القطرية في واشنطون ( وهو يمني ) والذي انشق عن السفارة ورفع دعوى قضائية على مشيخة قطر في المحاكم الامريكية وتبنت دعواه عرب تايمز ..وعلى اثر ذلك كتب الزميل فوزي سلسلة مقالات عن مشيخة قطر هي التي سرقها محمد الامين واصدرها في كتاب مؤخرا في القاهرة ووضع اسم جريدته الوطن كناشر للكتاب ... في عام  عام 1993 كان محمد الامين مجرد خادم لدى شيوخ ال الصباح وجريدته الوطن صدرت عام 2012 اي بعد  19 سنة من نشر مقالات الزميل فوزي التي سرقها محمد الامين ونسبها لجريدته  ونظن ان رئيس تحريره مجدي الجلاد كان قبل 19 سنة مجرد محرر اخبار مغمور في الاهرام... والسرقة  من عرب تايمز تمت بشكل حرفي ( الحافر وقع على الحافر ) كما يقال في فن السرقات الادبية ... صفحات باكملها نسخها اللص الذي كلفه الامين بذلك ووضع اسمه على غلاف الكتاب وتبين لنا انه - اي اللص - تونسي ويقيم في جنيف  ... والمخجل ان فضائيات مصرية منها فضائية محمد الامين استضافت اللص ليتحدث عن الكتاب الذي سرق ثلاثة ارباعه من عرب تايمز حرفيا ولم يذكر اسم عرب تايمز ولا اسم كاتب المقالات الزميل اسامة فوزي  ... اسم عرب تايمز ورد في صفحة رقم 77 ليس كمصدر سرق عنه الكاتب وانما كجريدة تمنع المخابرات القطرية موقعها وهي المعلومة الموجودة في تقرير وزارة الخارجية الامريكية عن حرية الانترنيت في قطر ..ورود اسم عرب تايمز في الكتاب وبهذه الصيغة يعني ان اللص ومن طبع له الكتاب يعلمان بوجود عرب تايمز ...حتى لا يقال ... اسفين ..والله ما سمعناش بالجورنال بتاعكم ... وي ار فري صوري