هيكل يوجه ضربة قاسمة للامارات ... الجزر الايرانية التي تطالب بها الامارات ايرانية وليست اماراتية وانا كنت وسيطا في الصفقة


January 15 2014 03:19
 

 

وجه الكاتب والصحفي الكبير محمد حسنين هيكل صفعة قوية للامارات  حين قال لمحطة فضائية مصرية ان جزر طمب الكبرى والصغرى وجزيرة ابو موسى ليست اماراتية وانما ايرانية وكشف النقاب عن انه كان وسيطا بين ايران والعرب لاتمام هذه الصفقة حيث تنازلت ايران عن البحرين في مقابل تملكها للجزر الثلاث التي يطالب بها الاماراتيون

 تصريحات هيكل اثارت غضب البحارنة الذين شتموه واتهموه بالخرف ...  حيث اتهمه  برلماني بحريني بقبول المال الإيراني، بعد دعوة وزير خارجية البحرين له إلى الصمت. وكان هيكل قد ظهر قبل أيام في مقابلة على فضائية سي بي سي المصرية قائلا إن الجزر الثلاث، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، قد جرى التنازل عنها لإيران مقابل استقلال البحرين وإمساك الأقلية السنية بالحكم فيها، زاعما مشاركته في مفاوضات خلال عهد الرئيس الراحل، جمال عبدالناصر، حول هذه القضية واعتبر هيكل أن المطالبات الحالية للإمارات بالجزر لديها دوافع سياسية، وأن القضية لم تثر خلال حكم الشاه لإيران مضيفا: "لا يمكن أن نقول لإيران: اخرجي من الخليج كله

 ورد وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد آل خليفة، على هيكل بتغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر قال فيها: "حسنين هيكل لا يستنطق الا الموتى وأصحاب الآخرة... إن كانت لديه وثيقة واحدة تثبت مزاعمه عن البحرين وجزر الإمارات فليبرزها. وإلا فليصمت." أما عضو مجلس الشورى البحرين، عبدالجليل العويناتي، فقد هاجم هيكل في مقال نشره بصحيفة "الوطن" البحرينية تحت عنوان "عندما يكذب محمد حسنين هيكل.. من أجل حفنة تومانات!" اتهم فيه هيكل بـ"العيش على أوهام النفوذ والنجومية عندما كان يكتب عن الوحدة العربية نهاراً ويتآمر عليها ليلاً." وتابع العويناتي بالقول: "ثمة أنظمة عربية تتكفل بمصروفات تدليله كثمن لإعادة استخدام شبح السيد هيكل..!" مضيفا أن ما قاله حول البحرين والإمارات "يكفي للتأكيد على أن الرجل لم يبلغ فقط من العمر عتياً، بل بلغ أيضاً من الخرف عتياً،" وتوجه إليه بالقول: "معروف لصالح من تكتب اليوم فالتومانات كالدراهم.. تأبى إلا أن تظهر أعناقها!" في إشارة منه إلى العملة الإيرانية