اسامة فوزي : رئيس المخابرات الاردنية السابق هو الذي خلق الارهاب في العالم العربي


January 03 2014 07:25
 

عرب تايمز - خاص

قال الزميل اسامة فوزي في ندوة اسرة القلم في اوستن عاصمة تكساس ان رئيس المخابرات الاردنية السابق احمد عبيدات - والذي يلعب الان دور زعيم المعارضة في الاردن - هو الذي خلق ظاهرة الارهاب في العالم العربي من خلال سجونه التي خرجت معظم قادة العمل الارهابي في العالم العربي

وقال ان عبدالله عزام عراب الارهاب والاب الروحي للقاعدة  تم تخليقه وتحويله الى ارهابي في الاردن .. واضاف : عزام كان مدرسا  عاديا في كلية الشريعة في الجامعة الاردنية في  مطلع السبعينات اثناء دراستي فيها ..  عبدالله عزام كان شابا خجولا يرتدي مثلنا البنطال والقميص ( نص كم ) ويطلق لحية قصيرة عادية مثل سائر طلابه في الكلية ( لاحظ الصورة من ارشيف الزميل فوزي ) وينتظر اجازته السنوية بفارغ الصبر حتى يزور بلدته جنين التي ولد فيها في الضفة الغربية

واضاف : كان عدد الطلبة في الجامعة الاردنية انذاك يقل عن الف طالب في جميع الكليات وكنا كطلبة ومدرسين نعرف  بعضنا البعض .. واذكر اني شاهدت عزام يوم كان معيدا في الجامعة يشرب القهوة ويتسامر مع طلبته في كافتيريا كلية الشريعة مثله مثل اي شاب فلسطيني يدرس او يعمل في الجامعة .. واضاف : عزام لم يكن ( شيخا ) محترفا فقد تخرج من كلية خضوري الزراعية في طولكرم ودرس في كلية الشريعة في جامعة دمشق كمنتسب والجامعة الاردنية التي عمل فيها كمعيد هي التي ارسلته الى الازهر للحصول على الدكتوراه

وقال فوزي : بدأت مأساة الشاب الفلسطيني الدكتور عبدالله عزام حين قام عبيدات رئيس المخابرات الاردنية انذاك بطرده من عمله في الجامعة الاردنية فطار عزام الى السعودية  بحثا عن لقمة عيشه لانه كان يعيل اسرة كبيرة في الاردن وفي جنين  فاصيب في السعودية بلوثة الوهابية وهي لوثة يصاب بها كل من يعمل او يدرس في الجامعات السعودية بخاصة في كلياتها الشرعية والدينية .. وزاد الطين بلة انتدابه من قبل جامعته السعودية للعمل في الجامعة الاسلامية في اسلام اباد .. وهناك تأفغن الرجل بعد ان فصلته الجامعة السعودية من عمله .. وبدأت رحلة الخراب .. والارهاب .. وفرخت مدرسته رجالا مثل بن لادن  والزرقاوي

واضاف فوزي : لو لم يطرد عبدالله عزام من عمله في الجامعة الاردنية لكان الان مجرد استاذ متقاعد من اساتذة الجامعة الاردنية مثل العشرات من زملائه ومن بينهم همام سعيد والدكتور  العبادي ( وزير الاوقاف السابق ) وصبحي الصالح .. وغيرهم