لان مكتبه تولى الدفاع عن الشيخ الاماراتي المتهم بالتحرش الجنسي ... رأس الخيمة تعين ستيفن ديفز مستشارا للمشيخة


January 01 2014 08:22
 

عرب تايمز - خاص

كشفت مذكرة داخلية لحكومة رأس الخيمة في الامارات عن تعيين رئيس مجلس الإدارة السابق لمكتب المحاماة ديوي اند ليبوف مستشارا قانونيا لحكومة الإمارة وجاء في المذكرة التي  ان ستيفن ديفيز الذي حمله بعض زملائه السابقين بمكتب المحاماة مسؤولية افلاس الشركة بسبب سوء الإدارة سيصبح كبير المستشارين القانونيين لحكومة راس الخيمة ووقع على المذكرة سالم علي الشرهان رئيس الهيئة التنفيذية لمكتب الاستثمار والإنماء في راس الخيمة في الثامن من ديسمبر كانون الأول. ونصت المذكرة أيضا على أن يتولى ديفيز منصب الرئيس التنفيذي لمكتب الاستثمار

وقال صحفي من رأس الخيمة لعرب تايمز ان مكتب المحاماة المذكور كان قد تولى الدفاع عن حاكم رأس الخيمة الحالي عندما اعتقل وسجن في امريكا بتهمة التحرش الجنسي بموظفة في الفندق الذي نزل فيه ... وكانت عرب تايمز قد نشرت من قبل تفاصيل الفضيحة بما في ذلك نص التحقيق مع الشيخ الاماراتي بصوته والصورة المنشورة هنا هي لحاكم راس الخيمة خلال تصويره فيش  في السجن الامريكي

وكان مكتب المحاماة ديوي اند ليبوف من أكبر شركات المحاماة في الولايات المتحدة واكثرها ربحا وكلف بقضايا مهمة مثل افلاس نادي لوس انجليس دودجرز وبيعه.وفي مايو أيار 2012 اضحى أكبر شركة تتقدم بطلب حماية من الافلاس في تاريخ الولايات المتحدة وعزا محامون يعملون في الشركة وخبراء قانونيون ذلك للضمانات الضخمة لاجور كبار الشركاء في الشركة

وديفيز محام متخصص في الطاقة. وفي ابريل نيسان الماضي وافق على سداد 511 ألفا و145 دولارا لتسوية اتهامه بسوء الإدارة من جانب لجنة اوصياء تعكف على استرداد اموال الشركة المنهارة

وكانت عرب تايمز قد نشرت تفاصيل التحرش اغلجنسي للشيخ الاماراتي في عام 2009 ... وهذا هو نص الخبر

هل للمتحرش الجنسي الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد راس الخيمة علاقة بتدمير موقع عرب تايمز .... وما حكاية اعتقاله وسجنه في امريكا بتهمة التحرش الجنسي


October 13 2009 13:39
 

 

عرب تايمز - خاص

 

بعد 24 ساعة فقط من انفرادنا بنشر خبر اعتقال ولي عهد راس الخيمة في امريكا بتهمة التحرش الجنسي اكل موقعنا  في صباح الثامن من الشهر الحالي خازوقا فيروسيا وتم تدميره لمدة ثلاثة ايام متوالية طار معها الخبر الذي انفردنا بنشره عن الشيخ سعود وطارت معه مقالات الكتاب التي نشرت في مساء الثامن من اب وحتى عودة الموقع الى العمل ... فهل هي مصادفة ربطت بين نشر الخبر وتدمير موقعنا بفيروس نفطي عابر للقارات ... وهل تدمير الخبر والموقع سيمنع عرب تايمز ذات الراس الناشف والعنيد والحربجي من اعادة نشره

على اي حال
اذا اردتم معرفة المزيد من المعلومات عن هذا الشيخ وامه وقصة انقلابه على اخيه الشيخ خالد وهو رجل فاضل وكان صديقا للزميل اسامة وتسلمه ولاية العهد في راس الخيمة ... انقر على الرابط التالي واقرا سلسلة مقالات كان قد كتبها اسامة فوزي عن هذا الموضوع
http://www.arabtimes.com/Arab%20con/uae/fawagi1.html

 

اما عن خبر التحرش الجنسي فاليكم التفاصيل التي نشرناها  قبل الهجوم الفيروسي النفطي على موقعنا ... ونضيف اليوم تفاصيل اخرى نشرتها لاحقا وسائل اعلام عربية في مصر وغيرها


السيد رئيس تحرير عرب تايمز الغراء
إليكم هذا الخبر الذي يخص الشيخ سعود بن صقر القاسمي حين كان قيد الاعتقال بفضيحة اعتداء جنسي على خادمة في احد الفنادق في الولايات المتحدة الامريكية هذا المعتل خلقياً هذا المعتوه الوضيع الذي يقوم بسجن أبنائنا و آبائنا كي يغتصب أملاكنا مستخدما تلك القوة التي تدعمه بها فاطمة الكتبي و أبنائها  حكام ابو ظبي، أدخل في سجن منسوتا الأمريكي بتهمة أخلاقية تتعلق بالتحرش الجنسي بممضرة او خادمة... هؤلاء هم الحكام  المرضى المعتوهين المتعطشين للدم والجنس  الذين نهبوا البلاد وجوعوا العباد

وإذا راق لكم نشر الموضوع نرجو منكم حذف الإيميل

مع فائق تقدرينا واحترامنا لموقفكم الداعم للمظلومين من ابناء دولة الامارات العربية المتحدة

روابط للخبر من صحف امريكية


http://www.thesmokinggun.com/archive/years/2009/1007091sheikh1.html

 

http://www.thesmokinggun.com/archive/years/2009/1007091sheikh2.html

 

The Sheikh's Dirty Secret

 

America's Cup host once arrested for Minnesota hotel sex assault

 

OCTOBER 7--The Middle Eastern leader set to host the upcoming America's Cup yacht race was once arrested for sexually assaulting a housekeeper at a luxury hotel adjacent to the Mayo Clinic in Minnesota.The previously unreported bust of Sheikh Saud bin Saqr Al Qasimi, 53, occurred in June 2005, according to Rochester Police Department documents. The sheikh is the crown prince and effective ruler of Ras al-Khaimah, one of the seven emirates comprising the United Arab Emirates (UAE), which includes Dubai and Abu Dhabi

About nine months after the sheikh's arrest, prosecutors declined to pursue the case "due to a lack of probable cause," according to police records. The prosecutor's file on the case has been purged, and only a computer entry noting that "prosecution declined" remains, according to an Olmsted County Attorney employee. One investigator involved in the case told TSG that they believed Sheikh Saud's status as a head of state--not to mention his UAE domicile--played a role in charges not being pursued

The sheikh, pictured above in an Olmsted County Sheriff's Office mug shot, was arrested for felony criminal sexual conduct following an incident in his penthouse at the upscale Broadway Plaza, which is favored by extended-stay patients at the Mayo Clinic. A housekeeping supervisor told police that she was cleaning the suite (which rents today for nearly $5000 a night and is owned by a wealthy UAE businessman) when Sheikh Saud asked if he could read her palm. The woman agreed. "The suspect held my hands and rubbed them as he told me about my past," she told cops

After about 15 minutes, the woman told investigators, the sheikh "told me that he needed to rub my neck to get a better reading." In her June 10 interview, the alleged victim--whose name was redacted from documents provided to TSG by Rochester police--said that she did not know why she agreed to the neck rub, "but I did." As Sheikh Saud rubbed her neck, he "began to breath heavy and in my ear," the woman told Officer Julie Claymon. He then allegedly "grabbed my shoulders with one hand and proceeded to put his hand up my shirt and under my bra. He began rubbing my breasts." The woman said that she told him to stop, but he continued to fondle her. "He then pushed me down on the couch on my side and put his hand down my pants," she told Claymon. Pinned to the couch, the woman said that the Arab ruler then digitally penetrated her and said, "Your pet's wet

The woman said that Sheikh Saud "let me up" after she said that "people would be looking for me." Following the 45-minute penthouse encounter, the woman immediately told a co-worker what transpired. That employee told police that the woman was "shaken up and very upset" and said that "the man in 2601 had sexually assaulted her. She said he had felt her breasts and digitally penetrated her vagina

The woman was interviewed by cops at St. Marys Hospital, where a sexual assault kit was completed and later turned over to police When investigators confronted Sheikh Saud, he claimed in a taped interview that, "I read her palms and then she left," adding that "I only touched her by giving her a hug." When asked if he touched the woman's breasts, the sheikh "was quiet for a long time," necessitating a repeat of the question. "Yes I touched her breasts," he admitted. "What is she saying, that I attacked her?" He then claimed, "we were hugging and then I asked her if it was okay if I touched her breasts and she said yes." The hugging, he said, took place on the couch, where he had been rubbing the woman's neck. The sheikh, police noted, had originally denied massaging the woman. "I never touched her vagina, is she saying I did that," Sheikh Saud asked. "I only touched her butt on the outside of her pants. I never put my hands down her pants." He denied pinning the housekeeper to the couch and claimed that the hotel employee "agreed to the things we were doing

In her report, Claymon noted that Sheikh Saud "changed his story many times," and "would add a little bit more to it" during police questioning. At the conclusion of his interview, the sheikh was arrested. He was handcuffed, placed into a patrol car, and transported to the AdultDetention Center, where he was booked on two counts of felony criminal sexual conduct. His contention that he could not be arrested because of his diplomatic status was rejected by a county prosecutor consulted by police. Records show that Sheikh Saud was released from jail after spending a weekend in custody he apparently returned immediately to the UAE

While Sheikh Saud has lauded his emirate's selection at the site for the February 2010 America's Cup as a "great moment for us," critics have raised safety concerns due to Ras al-Khaimah's proximity to Iran and the activities of al-Qaeda terrorists in the region. The American team participating in the race is backed by software billionaire Larry Ellison, co-founder and chief executive of Oracle Corporation, who has launched a court challenge seeking to have the yacht race moved to Spain. 11 pages


http://www.thesmokinggun.com/archive/years/2009/1007091sheikh1.html

 

http://www.thesmokinggun.com/archive/years/2009/1007091sheikh2.html
 

سر الشيخ القذر

 إلقاء القبض على مستضيف كأس أمريكا لليخوت في فندق بمينيسوتا بتهمة الاعتداء الجنسي


  أكتوبر 7 – 2009

قائد شرق أوسطي ينوي استضافة بطولة كأس أمريكا المقبل لسباق اليخوت كان قد سبق القبض عليه بتهمة الاعتداء الجنسي على عاملة نظافة في أحد الفنادق الفخمة بالقرب من مستشفى مايو كلينيك في مينيسوتا. إن حادثة اعتقال الشيخ سعود بن صقر القاسمي ، 53 عاما التي لم تنشر سابقا، قد وقعت في يونيو 2005 ، وفقا لوثائق إدارة شرطة روتشستر. و هذا الشيخ يشغل منصب ولي العهد ويعتبر  حاكم رأس الخيمة الفعلي ، إحدى الإمارات السبع التي تتألف منها دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشمل إمارتي  دبي وأبو ظبي

بعد مرور تسعة أشهر على اعتقال هذا الشيخ ، انكر الادعاء عن الاعتراف بالقضية معللين ذلك " بعدم احتمال حدوث مثل هذا الشيء " ، وذلك وفقا لسجلات الشرطة. لقد تم إتلاف ملف القضية لدى المدعي العام لإخفائها ، إلا أن الوثائق المحفوظة على أجهزة الكمبيوتر تكشف " إنكار المدعي " ، وذلك وفقا لما ذكره موظف يعمل في مكتب المدعي العام لمقاطعة أولمستيد. لقد صرح أحد المحققين في القضية لوكالة( The Smoking Gun)  TSG  أنه يعتقد بأن مكانة الشيخ سعود باعتباره على رأس السلطة في بلده -- ناهيك عن أن بلده الإمارات -- لعبت دورا في منع القضية من الملاحقة

الشيخ الذي يظهر في الصورة أعلاه هي صورة سجين  في مخفر شرطة أولمستيد ،  ألقي القبض بعد حادثة جريمة الإعتداء الجنسي التي ارتكبها في جناح بفندق برودواي بلازا الراقي ، المكان المفضل للمرضى الذين يقضون فترة طويلة في مستشفى مايو كلينيك. وقد أدلت عاملة النظافة بأقوالها للشرطة ، بأنها كانت تقوم بمهمة تنظيف الجناح ( الذي تبلغ قيمة إيجاره حوالي 5000 دولار في الليلة الواحدة ويملكه رجل أعمال ثري الإمارات) (1) حين سألها الشيخ سعود ما إذا كان يستطيع قراءة كفها ، فوافقت على ذلك. و أضافت قائلة : " لقد أمسك المتهم بيدي ثم قام بفركهما  بينما كان يروي لي عن حياتي الماضية ،" .بعد حوالي 15 دقيقة ، قالت المرأة للمحققين : " لقد قال لي الشيخ بأنه بحاجة  لفرك رقبتي ليستطيع القراءة بشكل أفضل". في مقابلة لها في العاشر من يونيو  ، قالت الضحية المعنية – التي تم حجب اسمها من الوثائق المقدمة إلى وكالة TSG  ( The Smoking Gun) من شرطة روتشستر -- إنها لا تعرف السبب في موافقتها على فرك رقبتها ، " ولكن هذا ما فعلته

وقالت المرأة الضحية لمحققة الشرطة جولي كلايمون بأنه حين كان الشيخ سعود يقوم بفرك رقبتها ، "بدأ في التنفس بشدة في أذني ،"  ( بعبارة عربية أنه بدأ ينهق كالحمار)ثم "أمسك كتفي بيد واحدة ، وشرع يدس يده الأخرى تحت قميصي وحمالة صدري ، ثم بدأ في فرك صدري". و قالت المرأة للمحققة كلايمن إنها طلبت منه التوقف ، لكنه استمر يربت عليها. واضافت : "ثم دفعني على الأريكة فاستلقيت على جانبي ، حينها قام بدس يده داخل سروالي ،" و حاصرني على الأريكة ، ثم قام بادخال أصابعه  ، قائلا  "آه إن فرجكِ مبلل"  !ثم قالت بأن الشيخ سعود "سمح لي بالقيام" بعدما أن قالت له : " أن الناس سوف تبحث عني". و بعد 45 دقيقة من اللقاء في البنتهاوس ، أخبرت المرأة على الفور، زميلها في العمل عما حدث لها. وقد أبلغ الموظف الشرطة بأن المرأة كانت " مصدومة ومستاءة للغاية" وقال إن "رجلا في الغرفة رقم 2601 قد اعتدى عليها جنسيا ، وأخبرته بأنه قام بمداعبة ثدييها و أدخل أصابعه في مهبلها". لقد تم استجواب المرأة من قبل رجال الشرطة في مستشفى سانت ماري ، حيث تم التحقق من حدوث واقعة الاعتداء الجنسي بواسطة عدة الفحص و في وقت لاحق تم تسليمه إلى الشرطة بعد الإنتهاء من التأكد بوقوع الحادثة

وحين واجه المحققون سعود ، ادعى في مقابلة مسجلة له قائلا : " لقد قرأت كفيها ثم غادرت" ، مضيفا : "أن الملامسة كانت فقط مجرد عناقي لها "  ، وعندما سئل عما اذا كان لمس ثدي المرأة ، كان الشيخ هادئا لفترة طويلة ، مما استلزم تكرار السؤال، اعترف بعدها قائلا : "نعم لقد لمست ثدييها ،". و تسائل :  "ماذا قالت ، أنني اعتديت عليها؟" ثم زعم ، " لقد كنا نتعانق فقط ، ثم  سألتها إن كانت تقبل  بلمس ثدييها فأجابت بنعم." وقال أن المعانقة حدثت على الأريكة ، حين كان يقوم بفرك رقبة المرأة . وقد لاحظ رجال الشرطة ، بأن الشيخ نفى تدليك المرأة قائلا: "أنا لم ألامس فرجها ، " و ثم تساءل الشيخ سعود " هل قالت هي هذا الشيء ؟ :". "أنا فقط لمست مؤخرتها  من خلف البنطلون ، و لكنني لم  أضع يدي داخل سروالها " . نافيا شل حركة عاملة النظافة من على الأريكة ، مدعيا : " إنها وافقت على ما كنا نفعله

في تقريرها ، أشارت المحققة كلايمون إلى أن الشيخ سعود أثناء استجواب الشرطة  له ، "غير روايته مرات عدة" ، و " كان يضيف شيئا أكثر في كل مرة " خلاصة الحديث ، لقد تم إلقاء القبض على الشيخ، مضى مكبل اليدين ، حيث وضع داخل سيارة دورية الشرطة ، التي نقلته إلى مركز احتجاز الكبار ، و تم حجزه على ذمة التحقيق بعد توجيه تهمتي جناية تتعلقان بالسلوك الجنسي الإجرامي. لقد ادعى بأنه لا يمكن القبض عليه بسبب وضعه الدبلوماسي إلا أن المدعي العام رفض ادعائه بعد استشارته من قبل الشرطة. و تظهر السجلات أنه تم إطلاق سراح الشيخ سعود بعد قضاء عطلة نهاية الأسبوع في الحبس  و يبدو أنه عاد بعدها على الفور إلى الإمارات

لقد أشاد الشيخ سعود بأن اختيار إمارته كمستضيف لكأس أميركا لليخوت في فبراير 2010 واصفا الحدث بأنه : "لحظة عظيمة بالنسبة لنا" ، بينما يثير منتقدي الموقع مخاوف تتعلق بالسلامة في رأس الخيمة لقربها من إيران وأنشطة القاعدة الإرهابية في المنطقة. ويشارك المنتخب الأميركي في هذا السباق المدعوم من قبل قطب البرمجيات الملياردير لاري أليسون ، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أوراكل ، الذي رفع دعوى قضائية أمام المحاكم ساعيا لتحويل وجهة السباق اليخوت إلى اسبانيا

(1)  جمعة الماجد والد زوجة سعود

أمريكا: القبض على أحد أفراد الأسرة الحاكمة بالإمارات لتورطه بفضيحة جنسية  
    
الشيخ سعود بن صقر القاسمى 
  
    واشنطن: زعم تقرير اخبارى أن السلطات الأمريكية ألقت القبض على الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم إمارة رأس الخيمة الإماراتية لتورطه فى قضية إعتداء جنسي علي مديرة شئون منزلية بفندق فاخر متاخم لمقر مؤسسة "مايو كلينيك" العلاجية بروتشستر بولاية مينيسوتا الأمريكية .وقال التقرير الذي بثه موقع "ذي سموكينج جن" الأمريكي المتخصص في نشر الوثائق القانونية إن ونقلته عنه صحيفة "الدستور" المصرية اليومية المعارضة إن السقطة السابقة غير المعروفة للشيخ سعود القاسمي "53 عاما" حدثت في يونيو عام 2005 بحسب ما أفادت وثائق قسم شرطة روتشستر وأنه بعد نحو 9 أشهر من القبض علي الشيخ تراجع المدعون عن متابعة القضية بسبب الإفتقار إلي سبب محتمل بحسب سجلات الشرطة

وأضاف التقرير الذي إعتمد علي وثائق قال إنها أصلية للتحقيقات إن الشيخ ألقي القبض عليه بسبب تصرف جنائي جنسي خطير في أعقاب واقعة في جناحه بفندق "برودواي بلازا" الراقي الذي يفضله المرضي ذوو الإقامة المطولة بمؤسسة "مايو كلينيك"، حيث أبلغت مشرفة إدارة شئون منزلية الشرطة في 10 يونيو 2005 بأنها كانت تنظف الجناح الذي يسكن به الشيخ عندما قال لها الشيخ إنه يستطيع قراءة الكف ثم إنخرط في أفعال جنسية رغم أنها طلبت منه أن يتوقف.وتابع التقرير أن الشيخ ترك السيدة التي أشارت إليها وثيقة الشرطة بـ "تي إس جي" تغادر الجناح بعد 45 دقيقة بعدما أخبرته فقط بأن الناس لابد أنهم يبحثون عنها. وبعد الواقعة أخبرت السيدة علي الفور زميلة لها بما حدث فقامت بدورها بإبلاغ الشرطة بعد أن رأت الضحية منزعجة للغاية وترتعد

وقال التقرير إن الشيخ سعود زعم في مقابلة مسجلة عندما واجهته الشرطة قائلاً: "إنني قرأت كفها ثم غادرت"، مضيفا: "لمستها فقط باحتضانها"، وبسؤاله ما إذا كان لمس صدرها سكت الشيخ لبعض الوقت لكنه أجاب لدي تكرار السؤال بقوله: "نعم لمست صدرها"، وقال إن ما حدث كان برضا السيدة.ونقل التقرير عن الشرطية جولي كلايمون من شرطة روتشستر التي استجوبت الشيخ سعود قولها إن الشيخ غير أقواله عدة مرات وأنه أضاف القليل إليها أثناء إستجواب الشرطة له.وبعد إنتهاء الإستجواب ألقي القبض علي الشيخ "بحسب التقرير ذاته" وتم تقييد يديه ووضع في سيارة خفر وتم ترحيله إلي مركز احتجاز البالغين حيث تم حجزه بتهمة إرتكاب تصرف جنسي جنائي خطير قبل أن يتم الإفراج عنه بعد قضائه أسبوعين في السجن