لماذا لم يتم القبض على ابراهيم نافع وابن اخيه محيي احمد نافع في جريمة الاستيلاء على المال العام


February 11 2013 12:13
 

 

عرب تايمز - خاص

قررت نيابة الأموال العامة العليا  في مصر إخلاء سبيل كل من مرسي عطاالله والدكتور عبد المنعم سعيد وصلاح الغمري رؤساء مجالس إدارة مؤسسة الأهرام الصحفية السابقين من سراي النيابة، بكفالة مالية قدرها 50 ألف جنيه لكل منهم، وذلك على ذمة التحقيقات في القضية المعروفة إعلاميا بـ "هدايا الأهرام" ... وهي عملية سرقة مبرمجة من اموال الاهرام كانت تدار من خلال مكتب الاهرام في دبي ومن ثم في الرياض والذي كان يتولاه محيي احمد نافع ابن اخ ابراهيم نافع

 بدأت التحقيقات صباحا وحتى ساعة متأخرة من اليوم، وتبين من التحقيقات أن مرسي عطالله قام بصرف هدايا بما قيمته 38 مليون جنيه، بينما قام كل من الدكتور عبد المنعم سعيد وصلاح الغمري بصرف هدايا بما قيمته 40 مليون جنيه ، بدون وجه حق وبالمخالفة للقانون.وقرر الثلاثة في التحقيقات أمام النيابة، انهم ساروا على ذات نهج إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة الأهرام السابق عليهم، في تقديم الهدايا لكبار مسئولي الدولة، موضحين أن الإدارة كانت تقوم بإعداد كشوف بأسماء رئيس الجمهورية السابق وأفراد أسرته وكبار موظفي الرئاسة ورؤساء الوزراء والوزراء من رموز النظام السابق، حيث تضمنت الكشوف تحديد الهدايا ذات القيمة الباهظة، وفقا لمنصب وأهمية كل منهم، ليقوم رئيس مجلس الإدارة بدوره بالموافقة على شراء الهدايا وصرفها

وكانت عرب تايمز اول من نشر حكاية مكتب الهدايا الذي كان يديره محيي نافع من دبي يوم كان ابراهيم نافع في قمة سطوته حيث زود عرب تايمز تفاصيل ووثائق عن عملية السرقة  انذاك موظف سابق في الاهرام سرعان ما بطش به ابراهيم نافع ... واللافت للنظر ان الناب العام السابق عبد المجيد كان على راس من يتلقون هدايا الاهرام واسمه موجود في الكشوف  التي سبق ونشرتها بعض الصحف المصرية مثل جريدة صوت الامه ومع ذلك لم يتم التحقيق معه حتى الان او مطالبته برد الهدايا واكثرها ساعات رولكس واقلام مذهبه  تبلغ اثمانها عشرات الالوف من الجنيهات

 يذكر أن تحقيقات نيابة الأموال العامة العليا كانت قد كشفت النقاب عن أن قيمة الهدايا التي صرفت من ميزانية مؤسسة الأهرام الصحفية خلال الفترة من عام 1984 وحتى عام 2011 تجاوزت ما يقارب 100 مليون جنيه، بدون وجه حق على نحو يمثل تسهيلا للاستيلاء على المال العام، وتربيحا للغير بدون وجه حق، وإضرارا عمديا بأموال المؤسسة

 وتمثلت الهدايا الممنوحة من المؤسسة إلى عدد من كبار رجال الدولة في النظام السابق، في ساعات قيمة، وأقلام ذهبية، وجنيهات من الذهب ورابطات عنق باهظة الثمن وأطقم من الألماس ومجوهرات وحقائب جلدية للسيدات والرجال وأحزمة جلدية وغيرها