اسامة فوزي : شيخ قطر عزل بقرار امريكي على غرار عزل الانجليز للملك الاردني طلال وسلطان عمان سعيد


June 24 2013 00:11
 

 

عرب تايمز - خاص
 

قال الزميل اسامة فوزي في ندوة اسرة القلم في مدينة اوستن عاصمة تكساس  ان شيخ قطر قد عزل بقرار امريكي بالطريقة نفسها التي عزل فيها  الانجليز الملك طلال ملك الاردن والسلطان سعيد سلطان عمان لصالح ولديهما حسين وقابوس

وقال انه اول من اعلن ان الامريكان خيروا حاكم قطر بين سجن غوانتاناموا او العمل على اسقاط النظام السوري بعد ان اكتشفت المخابرات الامريكية ومن خلال كومبيوترات اسامة بن لادن ان وزير مالية بن لادن هو احد اصدقاء شيخ قطر ويعمل في الديوان الاميري القطري واسمه ( سليم حسن خليفة راشد الكواري ) وكان هذا  هو حلقة الوصل بين شيخ قطر واسامة بن لادن واكتشفت المخابرات الامريكية ان تمويل بن لادن كان يتم من خلال بنوك قطرية تديرها خلية تعمل مع شيخ قطر تضم الى جانب الكواري الارهابي عز الدين عبد العزيز خليل ( وهو سوري )  و عطية عبد الرحمن واوميد محمد وعبدالله غانم محفوظ مسلم الخوار وعلي حسن علي العجمي من الكويت وهو ابن عم الارهابي الكويتي شافي العجمي الذي تباهى مؤخرا بذبح الطفل السوري في دير الزور

وقال ان سليم الكواري ( ويعرف عند الامريكان بسليمان )  وعمره 33 سنة كان موجودا في قطر عند مقتل بن لادن  ويقال انه سلم للامريكان بعد مقتل بن لادن  واضاف ان احدا من الحلقة الضيقة  التي كانت تحيط به بما فيهم  رمزي بن الشيبة و حاج محمد لم يكن يعرف بأمر الكواري وعلاقته بقطر وشيخها واضاف ان الاستخبارات الامريكية كانت تشك - في عهد بوش - بوجود علاقة مالية وتنظيمية بين شيخ قطر وبن لادن ولكن لم يكن لديها ادلة ملموسة ومع ذلك فكر جورج بوش بقصف مكتب الجزيرة القطرية وبعد النزول فوق منزل بن لادن والحصول على وثائق بن لادن الشخصية فك الامريكان اللغز ووجدوا في كومبيوتر بن لادن اسماء الخلية المذكورة اعلاه التي كانت تؤمن لابن لادن المال والسلاح  وتربطه بشيخ قطر

واضاف : ان الولايات المتحدة كانت ستكتفي بتشغيل شيخ قطر لصالحها في المنطقة في مقابل ان ( تغرش ) عن اعتقاله لكن تورط  شيخ قطر بتمويل مجموعات تنتمي للقاعدة في سوريا دون علم او موافقة امريكية دفع ادارة اوباما الى تغيير موقفها واعلام الشيخ حمد بان عليه التنازل عن الحكم فورا

اضاف الزميل فوزي : ان حمد الذي سرق الحكم من ابيه الذي بدوره سرق الحكم من اخيه ينتمي لاسرة عرفت تاريخيا  بالغدر بين المحارم ولا يمكن ان يتنازل حمد بمحض ارادته لاحد ابنائه  وهو الذي غدر بأبيه واضاف ان اولاد حمد من ابنة عمه - التي تزوجها قبل موزة - لا زالوا حتى هذه اللحظة قيد الاقامة الجبرية لان والدهم لا يثق بهم  ولا يدخلون عليه الا بعد تفتيش دقيق.. واضاف ان معظم ابناء العائلة الحاكمة اما في السجون او قيد الاقامة الجبرية بما في ذلك اقارب لحمد من الدرجة الاولى اتنهمهم حمد بالمحاولة الانقلابية الشهيرة ... واضاف ان هناك تقولات بان ابيه مات مقتولا