الافتتاحية .. عندما طلب الملك حسين من الفلسطينيين خرمشة الجيش الاسرائيلي بأظافرهم و ( عض ) جنوده باسنانهم


August 29 2013 19:06
 

عرب تايمز - الافتتاحية

كاذب من يقول انه لا توجد حرية اعلام في الاردن ... بدليل ان الارهابي ابو سياف لا زال يعقد مؤتمرات صحفية في قلب عمان يعلن فيها ليس فقط عن تأييده لضربة امريكية لسوريا وانما ايضا يعلن فيها عن عدد السوريين الذين ذبحتهم جماعته التي ( تجاهد ) في سوريا تحت اسم التيار السلفي الاردني

الديمقراطية والحرية في الاردن وصلت لابو موزة يا قرابة ... حتى في امريكا لا يستطيع اي ارهابي ان يعقد مؤتمرا صحفيا كهذا يتغنى فيه بعدد النساء الذين ( سباهم ) في غزواته .. وعدد الاطفال الذين نحرهم امام ابائهم .. وعدد الشباب الذين قتلهم لانهم ...كفار


وعلى ما قرأنا في كتب السلف الصالح - وفوقهم السلف الطالح - لم نقرأ ان من اعمدة الايمان السلفي ان تغتصب وتقتل وتنحر باسم الجهاد ... وفي بلد اسلامي قد يكون اسلام سكانه اكثر قربا الى صحيح الدين من اسلامك

لكن ما يدفعنا الى هذه الوقفة هو الرغبة في معرفة الاجابة عن بعض الاسئلة ... لعل الارهابي السلفي ابو سياف ومن يشغله في المخابرات الاردنية ان يجيب عنها ... وهي

اولا : ابو سياف من مدينة معان الاردنية .. وهذه تبعد ركضا وهرولة عن اسوار المسجد الاقصى نصف ساعة .. فلماذا لا يتوجه ابو سياف وجماعته الى القدس للجهاد وتحرير الاقصى الذي يشخ فيه هذه اللحظة مستوطنون صهاينة

يا سيدي بلاش ... على الاقل ... اعدل في ارهابك ... فلو كان لديك الف ارهابي سلفي جهادي .. ابعث نصفهم للجهاد في القدس ... والنصف الثاني للجهاد في سوق الحميدية

يعني ففتي ففتي

ثانيا : الجيش الاسرائيلي احتل مدينة القدس والاقصى في حرب حزيران يونيو من الجيش الاردني ( وليس من الجيش الفلسطيني لان الفلسطينيين لم يكن لديهم جيشا بحكم انضمام الضفة الغربية الى الشرقية في وحدة شكلت المملكة الاردنية ) وبالتالي فان المسئولية الدينية والادبية والاخلاقية تقول ان جيشك الباسل مسئول عن ( الجهاد ) في فلسطين لاسترداد الاراضي والمدن التي سلمها للجيش الاسرائيلي دون قتال .. سواء عام 48 ( مدن اللد والرملة ) او عام 67 ( الضفة الغربية كلها ) حتى النهر


ثالثا : ارى قارئا لئيما في اخر الصف يسأل : حتى لو هرب الجيش الاردني من القدس والضفة ؟ لماذا لم يدافع الفلسطينيون عن اراضيهم .. لماذا لم يتصدوا للجيش الاسرائيلي الذي احتل مدن الضفة الغربية بسهولة بعد هروب الجيش الاردني .. ركضا وهرولة

سؤال جميل وفي محله

لكن من يعود لقراءة تاريخ حرب حزيران يونيو .. او من كان شاهد عيان لتلك الفترة مثلنا ( لاننا عشناها لحظة بلحظة ) يذكر ان الملك حسين امر جيشه وبالتحديد قوات البدو ( الهجانا ) بمحاصرة مدن نابلس والخليل وغيرها قبل شهرين من حرب حزيران يونيو ... بحجة قمع المظاهرات التي خرج بها سكان الضفة لتأييد عبد الناصر ... يومها جمع الجيش الاردني جميع الاسلحة الشخصية من المدن الفلسطينية .. بما في ذلك سكاكين المطابخ ... لذا عندما القى الملك حسين خطابه الشهير بعد الهزيمة بثلاثة ايام وناشد فيها الفلسطينيين بالمقاومة قال لهم بالحرف ( قاتلوهم بأظافركم واسنانكم ) والخطاب موجود على شبكة الانترنيت لمن يرغب

لم يقل الملك للفلسطينيين في الضفة ( قاتلوهم باسلحتكم ) لانه كان يعلم ان جيشه الباسل ( لم ) الاسلحة الشخصية ( بواريد خرطوش ) بما في ذلك سكاكين المطابخ

صحيح ان الفلسطيني معروف بقدرته على الخرمشة بالاظافر .. والعض بالاسنان ... ولكن هذه اسلحة تصلح للاستخدام في خناقة في حارة .. او طوشة عشائرية في زريبة .. ولكن اسنان واظافر الفلسطينين في الضفة لن يكون بمقدورها التصدي لجيش كسر انف ثلاثة جيوش عربية خلال اسبوع واحد

يا جلالة الملك عبدالله

بدلا من عقد مجالس حرب لجنرالات اجانب للجهاد في سوريا ... حرر القدس التي سلمها ابوك - ومن قبله جدك - للاسرائيليين ... وكف لسان هذا الرجل القميء المظهر والمخبر المدعو ( ابو سياف ) وامنعه من الظهور على الفضائيات لان شكله القبيح يسيء للاردنيين اكثر من تصريحاته

والله من وراء القصد