ما لا يعرفه المصريون ... الملياردير حسين سالم عمل في ابوظبي في مطلع السبعينات براتب 2500 درهما فقط


September 04 2011 09:27
 

 

عرب تايمز - خاص

وافق مجلس الوزراء الاسباني على تسليم نجلي الملياردير المصري الهارب  حسين سالم، وذلك بناء على اقتراح قدمه وزير العدل فرانسيسكو كامانيو بعد اعتقالهما مع أبيهما في اسبانيا في تموز/يوليو الماضي.وقال موقع 'ايه دي ان' الاسباني ان الحكومة الاسبانية وافقت على تسليم خالد حسين سالم وشقيقته ماجدة المتهمين بالمشاركة في عمليات غسيل أموال من خلال أبيهما بالتعاون مع الرئيس السابق حسني مبارك.وأكد الموقع أن الموافقة على الاقتراح جاءت بعد طلب التسليم المقدم من السفارة المصرية الذي جاء في إطار مذكرة التوقيف ضد الأخوين في 14 تموز/يوليو 2011 من قبل المدعي العام

وأوضح الموقع أن السلطات المصرية اتهمت كلا من خالد وماجدة حسين سالم بغسيل الأموال التي تمت سرقتها من مصر، حيث أرسلها لهما سالم إلى حساباتهما في دول الإمارات العربية المتحدة وسويسرا واسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية.
جدير بالذكر أنه تم القبض على نجلي سالم في العاصمة الاسبانية مدريد في 13 و18 تموز/ يوليو، حيث أصدرت المحكمة العليا الاسبانية حكما عليهما بالسجن أو دفع كفالة قدرها 5 ملايين يورو، وهو نفس المبلغ الذي تم فرضه ككفالة على أبيهما الذي تم اعتقاله في 17 حزيران/ يونيو

عرب تايمز علمت  ان حسين سالم عمل في ابوظبي في مطلع السبعينات براتب شهري 2500 درهما فقط ... وقال الزميل اسامة فوزي ان سالم كان يعمل في مكتب ( حسن عباس زكي ) وهو وزير سابق في عهد جمال عبد الناصر عمل بعد تقاعده في الامارات وكان حسين سالم معروفا لدى جميع الصحف الاماراتية انذاك لانه كان يتردد عليها بصفته مسئولا عن الاعلانات التي كانت تنشرها شركة ابو ظبي للمواد الغذائية في الصحف اما كيف اصبح حسين سالم مليارديرا يقوم ابناء رئيس المخابرات السعودية شخصيا بتهريب ( عفشه ) و ( ثروته )  من مصر  ... فعلمه عند حسني مبارك الذي منح حسين سالم نصف اراضي شرم الشيخ ... ببلاش