الافتتاحية ... وعدنا الى حكاية الفسطاطين .. فسطاط بشار .. وفسطاط غليون


February 23 2012 03:05
 

 

عرب تايمز - الافتتاحية

بعد 24 ساعة من هجمات سبتمبر الارهابية القى بوش خطابا قسم فيه العالم الى قسمين .. اما معنا او ضدنا ( وذ اص اور اجينت اص )  .. فرد عليه بن لادن بتقسيم العالم الى فسطاطين .. فسطاط بوش  او فسطاط بن لادن

يومها كتبنا ان هناك فسطاطا ثالثا يا جماعة ... فسطاط ضد الهجمات الارهابية التي ارتكبها بن لادن ولكن في نفس الوقت ضد نظرية بوش في مكافحة الارهاب والتي ورطت امريكا في حروب خارجية تمخضت عن سقوط الاف القتلى وملايين الجرحى والمشردين

حكاية الفسطاطين عادت لى الظهور على هامش الازمة السورية ... وتبنتها هذه المرة المعارضة السورية الغليونية الاسطمبولية ... فالناس في نظر غليون وجماعته ينقسمون الى فسطاطين .. اما فسطاط غليون واما فسطاط بشار

طيب يا جماعة ... هناك ملايين تعارض النظام في سوريا ولكنها تعارض ايضا نظريات غليون في  ( تحرير ) سوريا بدعم من الاطلسي وتمويل من  شيوخ النفط .. فأين مكان هؤلاء في ( اجندة ) غليون

هناك ملايين كانت تعارض النظام البعثي في سوريا يوم كان غليون ينام في حضنه .. وهذه الملايين لا تزال تعارض النظام البعثي ولكن لا تؤمن باسقاط النظام ( ليس السوري فقط وانما اي نظام عربي اخر ) على ظهر دبابة من دبابات الناتو .. فهل نتهم هؤلاء بالعمالة ونخونهم كما يجري الان في اوساط غليون وجماعته

صحفي سوري من لوس انجلوس ( عمره  22 سنة )  اصبح من المعارضة الغليونية رغم ان صوره كانت تملأ الصحف وهو ينط ويرقص ويدبك في حفلات القنصلية السورية السنوية ( التي لا تدعى  اليها عرب تايمز لانها من المغضوب عليهم ) بعث الينا بشتيمة ضمنها درسا في الوطنية ( وليس في فنون النط والرقص والدبكة ) وختمها بوعيد وتهديد ... فرد عليه رئيس التحرير : اسمع عموه ... عمرك كما تقول 22 سنة اي انك من مواليد عام 1990 ونحن نكتب وننشر مقالات ضد نظام البعث في سوريا منذ عام 1982 اي قبل ان ينط ابوك على امك بثماني سنوات كاملة .. فلا تزاود علينا انت وغليونك .. عموه... وخيطوا بغير هذه الابرة ... عموه

نحن لسنا من فسطاط بشار .. ولا من فسطاط غليون ... نحن من فسطاط سوريا وهو فسطاط  يمثل الملايين من العرب والسوريين الذين يرون المؤامرة ويستشعرون ابعادها التي لا تستهدف بشار او نظام حكمه او حزب البعث ... وانما تستهدف الوطن العربي الكبير ... وبالتحديد المقاومتين اللبنانية والفلسطينية ومن لا يرى هذا سواء كان من الفسطاط نمبر ون او من الفسطاط نمبر تو يكون حمارا ... بقرنين

مثلك تماما  .. عموه