الافتتاحية ... ابن موزة لو حكى


March 01 2012 02:57
 

عرب تايمز - الافتتاحية

حكايتنا مع قطر قديمة .. تعود لمطلع التسعينات وقبل ان ينقلب حمد على ابيه ... يومها بدأنا بنشر سلسلة مقالات  عن قطر اعتمدت على معلومات سرية ودقيقة زودنا بها المدير المالي السابق للسفارة القطرية في واشنطون ... ( وهو يمني ) وقد طار الزميل اسامة فوزي يومها الى واشنطون والتقى به ... وكانت المقالات تشير بوضوح الى وجود ( مؤامرة ) لاسقاط نظام الحكم قد يتورط فيها الشيخ حمد شخصيا ... لكن والده لم يقرأ ما بين السطور او لعل اعداد عرب تايمز قد حجبت عن الشيخ الاب ... وحدث ما حدث .. وسرق حمد الحكم من ابيه في انقلاب تلفزيوني باركه القرضاوي .. ونشرنا التفاصيل الكاملة لما حدث منذ سنوات

الا ان القشة التي قصمت ظهر بعيرنا مع قطر بدأت برسالة وصلت الينا من فندق هيلتون في ابو ظبي وكان مرسلها عيسى الكواري وزير الاعلام القطري السابق الذي سقط مع سقوط الاب وانضم اليه خلال وجوده في الامارات .. الكواري طلب الاشتراك بعرب تايمز وقمنا فعلا بارسال الاشتراك اليه على عنوانه في ابو ظبي ( فندق الهيلتون ) ويبدو ان هذا دفع الشيخ حمد الى الاعتقاد  بوجود رابط ما بين عرب تايمز والشيخ الاب وجماعته ... فتم ادراج الجريدة ضمن المحظورات .. ولا زال موقعها ممنوعا في قطر وفقا لبيانات وزارة الخارجية الامريكية

الا ان دور الشيخة موزة والذي كانت عرب تايمز اول من اشار اليه ( وقيل لنا ان صحفيا مصريا معروفا سرق قبل ايام مقالات الزميل اسامة فوزي عن موزة والقرضاوي واصدرها في كتاب باسمه في القاهرة مؤخرا وهو خبر لم نتوثق منه بعد ) هو الذي دفع المواجهة بيننا وبين مشيخة قطر الى نقطة اللاعودة .. بخاصة حين صدر العدد رقم 328 من عرب تايمز الصادر في مارس اذار عام 2000 بمانشيت عريض كتبه اسامة فوزي يقول : ابن موزة لو حكى

من يومها ... وكل الصحف والفضائيات العربية تسرق ما كتبه الزميل  فوزي عن موزة واولادها وزوجها .. ويوسف القرضاوي .. وتعيد انتاجه بالحرف والفاصلة والكلمة .. دون ان تشير الى اسم الزميل فوزي او الى عرب تايمز التي نشرت مقالاته ...من يومها .. دخلت موزة التاريخ

والفضل - بلا فخر - لنا ... واسألوا موزة