هكذا ... اصبحت شريكا بالربع ... في موقع عرب تايمز


March 01 2012 11:30
 

 

كتب : زهير جبر

عندما قرأت اشارة قبل سنوات في مقال للزميل اسامة فوزي فهمت منها انه ينوي بيع  ( اسهم ) في موقع ( عرب تايمز )  ولانني عملت معه منذ اكثر من عشر سنوات واعرف تماما حجم واهمية وشهرة هذا الموقع وامكانية ان يتحول الى مشروع اعلامي كبير ومربح قلت له في احدى الامسيات وكان ( رايق ) على الاخر : ابو نضال ... اذا كنت فعلا تنوي ببيع اسهم في الموقع فأنا اولى بها

قال : ما في مشكلة .. ولكن لا اقبل الا كاش
قلت  : اوكيبه .. موافق
قال : اذن .. ( بكرة ) نلتقي في مطعم   الديماسي
قلت : اوكيه .. اتفقنا

في الحقيقة .. لم يكن معي ما يكفي من كاش .. لذا قررت بيع شقتي في طرابلس وكانت ( تسوى ) في اسعار العقارات في لبنان انذاك حوالي مائة الف دولار .. وهو يكفي مع المبلغ الذي ( حوشته ) في هيوستون لشراء على الاقل عشرة بالمائة من الاسهم وقلت ان ابا نضال - قطعا - سيراعي الصداقة بيننا ... وسيخفض المبلغ الممطلوب او سيمنحني خصما اكبر من غيري .. وفي كل الاحوال كنت متلهفا للقاء .. وللشراء

وجاء ( بكرة ) والتقينا في مطعم الديماسي ... ولشدة دهشتي لم اجد بين يدي ( ابو نضال ) اية ملفات او اوراق لها علاقة بمشروع البيع والشراء ... فضلا عن انه بادرني - بمجرد ان جلست الى طاولته - بسؤال غريب  وهو : جبت معك كاش

قلت : ولو يا ( ابو نضال ) ... يعني الشغلة بدها شوية وقت .. شو ما في ثقة بيننا
قال : حبيبي .. انا لا اتعامل مع شيكات وتحويلات .. انا على طول ( كاش ) .. يا بلاش
قلت له : خلاص .. خلال اسبوع الكاش سيكون بين يديك .. المهم خلينا نتفق على السعر
قال : شوف .. انا قررت ان ابيع نصف او ربع الموقع
قلت : لا .. كتير علي يا ( ابو نضال ) .. انا فكرت بشراء عشرة بالمائة فقط
قال بحسم .. وقبل ان يقزقز ضمة من الفجل كانت امامه .. لا حبيبي .. يا ربع يا نصف
قلت له : خلاص .. قديش بدك بالربع

عندها سحب ( او نضال ) ورقة وقلما من جيبه وبدأ يحسب بصوت مرتفع ... سمعه ثلاثة ارباع رواد المطعم

 قال : ميزانية الموقع السنوية الفين دولار ندفعها ايجارا للسيرفر ... جميع الكتاب من المتطوعين .. يعني ما في رواتب ... والموقع تصميمه بسيط استخدمنا فيه برنامج فرونت بيج وثمنه سبعين دولارا .. وهذا ساسامحك فيه ... نصف الالفين الف دولار ... وربع الالفين خمسمائة دولار ... ولانك ( صاحبي ) سأكتفي بمائتي دولار للربع ... ولن اقبل شيكات او تحويلات بنكية .. لازم تدفعهم ( هسه ) كاش
وقبل ان يقف ... مد يده في جيبي واخرج المائتي دولار ... ثم وضع اصبعه في عيني وقال : وثمن الغداء عليك ... يلله .. هيك صرت شريك في الموقع بالربع .. امشي انقلع

وغادر المطعم وانا في حالة من الذهول ليس لاني لم استوعب ما حصل ولم افهمه ... ولكن لان ( ابا نضال ) وضع يده فعلا في الجيبة التي كنت فعلا احمل فيها المائتي دولار

هل عرفتم اليوم كيف اصبحت شريكا في ( ربع ) موقع ... عرب تايمز