صابر الرباعي ... والملكة رانيا
من قلم : اسامة فوزي


* ادعى المغني التونسي صابر الرباعي في بلاغ قدمه الى الشرطة المصرية ان لصا سرق من غرفته في فندق هيلتون القاهرة مجوهرات قيمتها 25 الف دولار وبعد التحقيق والتمحيص اكتشفت الشرطة المصرية ان المطرب كذاب وانه تقدم بهذا البلاغ حتى يحصل على قيمة التامين وبسبب شفافية الشرطة المصرية قرر النائب العام اطلاق سراح المذكور دون توجيه اية اتهامات له حماية لسمعته وحتى لا يتم القضاء على مستقبله " الغنائي ".


* وقبل ذلك اكتشفت الشرطة المصرية ان المدعو عمرو خالد يقوم باستقطاب المراهقين والتاثير عليهم باسم الدين وانه يقوم بدور مشابه لما كان يقوم به راسبوتين لذا تم منعه من استخدام المساجد كمقرات لاجتماعاته ونشاطاته المشبوهة.


ما العلاقة بين المغني صابر الرباعي والشيخ عمرو خالد!!


* العلاقة تكمن في ان الاثنين دعيا الى الاردن من قبل الملكة رانيا ... الاول (الحرامي) سلمته الملكة وساما اردنيا رفيعا بحضور زوجها الملك ... والثاني " الشيخ الامرد "  فرضته الملكة على الصحف والتلفزيون باعتباره خليفة الله في ارضه.... ولانه شيخ مودرن حلق لحيته ... وأفتى بجواز ظهور الملكات والاميرات بالبكيني  لانه لا اكراه في الدين و " هذه نقرة وتلك نقرة ".


* هل هناك علاقة بين كره الملكة رانيا لمصر والمصريين وهذه الاوسمة التي توزعها على اللصوص وعلى الشيوخ النصابين المطرودين من بلدانهم !!


* لقد اقامت الملكة رانيا في القاهرة ودرست في الجامعة الامريكية فيها وعاشت في الزمالك وكانت تشترك في كل حفلات الرقص التي تقام في الجامعة ... ومع ذلك لم يرد اسم مصر على لسان الملكة رانيا في اي حوار تلفزيوني او صحافي اجري معها وتطرقت فيه الى حياتها الشخصية قبل ان تصبح ملكة مع انها تركز في كل الحوارات على الكويت باعتبارها من مواليد الكويت وقد انهت دراستها الثانوية في مدارسها ... بل وقالت في لقاء مع التلفزيون الكويتي (انا كويتية).


* لا ادري ما هي الخبرة التي خرجت بها الملكة رانيا من اقامتها في مصر ودراستها في جامعاتها ومعاشرتها للمصريين ولكن من الواضح ان العلاقة لم تكن طبيعية حتى ان صديقا مصريا كان على معرفة بالملكة اثناء دراستها في القاهرة قال ان حبها الاول - الفاشل- لشاب مصري هو الذي سبب لها هذه الحساسية من مصر والمصريين.


* للملكة الحق طبعا في ان تعبر عن نفسها وعن رايها بالدولة التي اقامت فيها اربع سنوات وتخرجت من جامعاتها وعرفت الحب الاول في رحابها... ومن حقها ايضا ان تكتب عن فترة اقامتها وان توجه ما تراه مناسبا من نقد سواء للدولة او للشعب فهذه هي طبيعة الاشياء ولا اظن ان المصريين سيزعلون بخاصة وان القاهرة تغص بمئات الالوف من العرب الهاربين من اقطارهم وطالبي اللجؤ السياسي والباحثين عن الشهرة في الفن والسينما وخلافه ... ولكن ليس من حق جلالة الملكة ان تترصد ما يصدر في مصر من قرارات واحكام ضد لصوص ومشبوهين فتبادر الى توجيه الدعوات لهم لتمطرهم بالاوسمة الملكية.


* صابر الرباعي نصاب ... وقد خطط لارتكاب جريمة سرقة مثله مثل اي لص بنوك ولولا يقظة الشرطة المصرية لنجح صابر رباعي في مسعاه ولطش 25 الف دولار من شركة التامين المصرية بعد انه قدم البلاغ الكاذب للشرطة ... فهل هذا هو النموذج الذي يعجب الملكة رانيا فتستدعيه الى قصرها في عمان وتطرز صدره بالنياشين والاوسمة في وقت تمنع فيه استاذة اردنية رائعة مثل توجان فيصل من الكتابة في الصحف بتعليمات من رانيا!!!


* لقد تم ضبط تهريبة حشيش مع الممثل فاروق الفيشاوي فمتى سيتم استدعاء الفيشاوي الى عمان لمنحه وسام الكوكب الاردني!!
 

لقراءة المقالات السابقة لاسامة فوزي انقر هنا