كتب : أسامة فوزي

* لا يمكن ان تفهم طبيعة العلاقة التي تربط بين اولاد الشيخ زايد والتي بدات تطفو على سطح الحياة السياسية في الامارات دون ان تعرف ظروف النشأة والطفولة والمراهقة التي نشأها اولاده من نسوانه الكثر ومن عشيقاته وما ملكت ايمانه فالحياة في قصور فاطمة مثلا تختلف تماما عن الحياة في قصور الشيخة حصة ام ولي العهد خليفة وان كانت هناك عدة خيوط مشتركة تشكل قاسما مشتركا لناموس الحياة داخل القصور وهي تاثر الاولاد والبنات بالعاملين الهنود والايرانيين الذين تمتلأ بهم القصور والذين يعملون كسائقين او كطباخين او كمربيين ومربيات لابناء وبنات الشيوخ الذين يتقنون - في مجملهم- اللغات الهندية والباكستانية بخاصة لغة ولاية (كيرلا) في الهند والتي تعتبر المصدر الرئيسي للعاملين في هذه المهن في دول الخليج.


* اولاد الشيخ زايد لم ينشأوا في كنف الشيخ زايد لان للشيخ عدة قصور بعضها لم تدخله الشيخة فاطمة نفسها وهي القصور التي يقضي فيها الشيخ زايد سهراته مع خلانه وقواديه والتي تحيي السهر فيها - كل ليلة- مغنيات وراقصات لا يعملن الا في القصور ولا يقدمن وصلاتهن الا للشيخ وبعض قواديه ومطارزيته بل وعلمت من موظف كبير في فضائية ابوظبي ان المحطة تبث على موجة خاصة برامج ترفيهية لا يشاهدها الا الشيخ زايد ومطارزيته.


* للشيخة فاطمة قصور مماثلة تتونس فيها وتغص قصورها بالنساء ايضا اللواتي تعشقهن الشيخة وتختار منهن السودانيات او السمراوات ... ولعل اشهر نزيلات هذه القصور المطربة المغربية رجاء بلمليح التي اعتزلت الغناء للعامة واصبحت المغنية الخاصة للشيخة فاطمة التي منحت المذكورة الجنسية الاماراتية.


* ندماء الشيخ زايد ورفاقه في هذه السهرات الحمراء يعدون على الاصابع ابرزهم احمد خليفة السويدي الذي كان وزيرا للخارجية والشيخ محمد بن بطي رئيس البلدية وعلي بن سالم الكعبي وهو احد قوادي الشيخ المعروفين ومدير مكتب الشيخ منصور ويقال انه كان برتبة عقيد رغم انه في الثلاثين من عمره ... ومنهم ايضا علي كانو  والشيخ سعود ابن صقر القاسمي الذي اصبح وليا للعهد في رأس الخيمة بعد ان انقلب على اخيه خالد بدعم من الشيخ زايد قبل اشهر ... ومنهم ايضا عبدالله السيد الهاشمي مدير الدائرة الخاصة ... لكن اقودهم اسمه محمد بن سالم الظاهري.( ابو سالم ) الذي يحمل لقب " معالي " واحد رجال زايد في مدينة العين  بصفته وكيل الدائرة الخاصة للشيخ زايد وهو الرجل الذي كان يشرف على " سكة الخيل " في " الصناعية " وكانت مومسات السكة يمارسن عملهن بحراسة رجال محمد بن سالم الظاهري الذي كان يستوردهن ابطار وبعد ان يفض بكاراتهن يرسلهن للعمل في " سكة الخيل " .... ولا زلت اذكر كيف كان طلابي في كلية زايد الاول في مدينة العين  يتندرون على الدور الذي يلعبه الظاهري وعلى خدماته الاثيرة للمدينة من خلال تنشيط عمل سكة الخيل في مطلع السبعينات .


* تبدا السهرة عادة بعد العاشرة ليلا ... يتم تجهيز (القعدة) باشراف علي بن سالم الكعبي وعلي كانو - والاثنان يملكان ستوديو للتسجيل في دبي- وهما يتعهدان هذه الحفلات ويشرفان على تدريب الراقصات والمغنيات اللواتي يتم تفصيلهن فقط للشيخ زايد وسهراته وغالبا ما تتغنى الراقصات والمغنيات بكلمات يكتبها الشيخ زايد.


* الملاحظ ان اولاد زايد لا يشتركون في هذه السهرات مع ان احد منظمي هذه الحفلات هو علي بن سالم الكعبي مدير مكتب الشيخ منصور وغالبا ما تمتد هذه السهرات حتى الصباح وتدور فيها الكؤوس وتنتهي الراقصات والنعاشات في احضان زايد ومرافقيه.


* اولاد زايد لا يمتنعون عن المشاركة في سهرات ابيهم ولياليه الحمراء عن ورع لا سمح الله وانما لان لكل واحد منهم عالمه الخاص وسهراته الخاصة وقواديه ... وهم - مثل شباب هذه الايام- يحبون السهرات التي تبدأ بالرقص والهز وتنتهي به لذا اختار الشيخ نهيان بن زايد - مثلا- دبي لتكون وكره .. فيها يرتكب السبعة وذمتها بعيدا عن اعين والده ومخابرات اخيه هزاع وان كان قصره في الجميرا وكما علمت من مسؤول اماراتي كبير (متروس) بكاميرات واجهزة تصنت تنقل كل كلمة وهمسة اولا باول الى غرفة التقاط تديرها مخابرات الشيخ محمد بن راشد ولي عهد دبي ... وهذه الاشرطة مرشحة للظهور بعد اول صدام يقع بين شيوخ ابوظبي وشيوخ دبي.... بخاصة وان نهيان وهو برتبة عقيد يشغل منصب قائد الحرس الاميري اي انه المسئول الاول عن تأمين الحماية لابيه .


* شيوخ ال مكتوم الذين شكلوا - في حياة ابيهم راشد- شوكة في حلق الشيخ زايد شعروا بعد موت ابيهم وتضخم جيش الشيخ زايد انهم غير قادرين على مواصلة الحرب مع الشيخ زايد بالاساليب نفسها التي اتبعها ابوهم من قبل لذا غيروا في التكتيك وفضلوا المراهنة على عامل الزمن.... فالشيخ زايد مريض وقد يموت في اية لحظة واولاده يتصارعون على خلافته وهم كثر ومن امهات عديدات لذا سارع محمد بن راشد المكتوم الى استقطاب بعض اولاد زايد مركزا على المسئول الاول عن حراسته ابنه (نهيان) الذي يعشق الطرب ويعاشر المغنيات والراقصات التركيات اللواتي يشتركن في تصوير اغنيات الفيديو كلب التي يغنيها المطرب محمد المازم ومعظمها من كلمات الشيخ نهيان.


* مخابرات دبي نجحت في جرجرة الشيخ نهيان الى دبي وسهلت له الاقامة في قصر من قصور الف ليلة وليلة في منطقة الجميرا2 على شاطئ دبي وهو القصر الذي يمارس فيه نهيان (فنه) مع الراقصات التركيات ... ومحمد المازم وشلة الانس وهو فن تصوره مخابرات محمد بن راشد اولا باول تماما كما يحدث في افلام جيمس بوند.


* ولاني من المحظوظين فقد خصني شيوخ الخليج بالكثير من فضائحهم ... فقد تسلمت مثلا عام 1994 شريط فيديو ارسل الي بالبريد المسجل من لندن تبين انه للشيخ جابر ناصر الصباح وهو الشريط الذي اشتهر فيما بعد باسم شريط العدساني وهو الطيار الكويتي الذي اتهم بتوزيع الشريط وبعدها وجدت في صندوق البريد شريط آخر لمطرب اردني وزوجته ... ثم تلاه شريط فيديو صور سرا لملكة جمال لبنان وهي تمارس الجنس مع بطل لبنان في المصارعة ... وختمها قارئ فاضل زودني بسي دي يتضمن شريطا للراقصة دينا وهي تمارس العاب جمباز طريفة فوق حسام ابو الفتوح وكيل شركة بي ام دبليو.


* الشريط الجديد هذه المرة وجدته ايضا في صندوق البريد وكان مصورا في قصر منيف ريان من قصور الخليج ... في البداية لم اتعرف على هوية القصر واسم صاحبه كما لم اتعرف على ابطال الشريط ممن كانوا يرقصون وينطون على بعضهم بعضا وظل الشريط في مكتبي عدة اسابيع اعرضه على كل زائر من الخليج الهادر لعلي اتعرف على ابطاله الى ان (زبطت) الحكاية قبل ايام حيث تعرف احد الخليجيين على القصر وعلى ساكنيه حين نط من مقعده وهو يصيح على طريقة فيثاغوروس ... وجدتها وجدتها ... لقد سجل الشريط في قصر الشيخ نهيان بن زايد الكائن في الجميرا2  في دبي ... وهو ليس قصرا بالمفهوم البريطاني ... هو عبارة عن فيللا فاخرة تقع داخل غابة صغيرة من الاشجار ومحاطة بسياج حديدي تفتح بواباته بالريموت كنترول ...


* الفيلا مصممة ومفروشة لتكون وكرا للسهرات البريئة لهذا احتل (البار) مكانا هاما في صالة الاستقبال التي تتجول فيها الكاميرا بشكل سري وعشوائي لتلتقط الاضواء الخافتة وقطع الاثاث الفاخر التي يطغي عليها الطابع التراثي والمطعمة بخيول وجمال من كل نوع والمطرزة حوائطها بسيوف وبنادق قديمة تنتهي بشرفة تطل على حمام سباحة يتلوى في الباك يارد وكانه ثعبان ... اما غرف النوم والتي تنتقل اليها الكاميرا لتصور بعض ما (يرتكب) فيها فهي مستوحاة من غرف نوم الف ليلة وليلة رغم ان قصور شهريار لم يكن فيها شاشات تلفزيونية عملاقة كتلك التي تملأ قصر نهيان.


* اما ما الذي رأيته في غرف النوم من رياضات والعاب جمباز فساحتفظ به لنفسي وربما لقادمات الايام ... فقد يصبح نهيان حاكما لابوظبي ... واغلب الظن ان الذين صوروه يتمنون - مثلي- ان يتحقق هذا الحلم!!!


* ومع ذلك اقولها بصراحة ان ما يحدث في قصور زايد واولاده من ليالي حمراء وخضراء لا يعادل واحد بالمائة مما يدور في قصور الشيخة فاطمة ...الشيخة فاطمة لها عالمها الخاص الذي يختلف عن عوالم زوجها واولادها وان كانت تشاركهم في عشقها للنساء وهي تفضلهن من السودان الشقيق وان كانت بدأت تميل مؤخرا للمغربيات بخاصة بعد ان تصاحبت مع المطربة رجاء بلمليح واقنعتها بالاقامة معها في القصر وقصر (الغناء) على جلسات فاطمة وسهراتها!!
الحديث عن فاطمة وسهراتها قد يطول وهو لن يكتمل الا بالحديث عن كل صديقات فاطمة ومعشوقاتها من رجاء بلمليح الى لطيفة - وهي غير المطربة التونسية المعروفة لطيفة- الى زينب الى صديقاتها في باريس بخاصة اللبنانية ميرنا حلقة الوصل مع صديق فاطمة عصام السيلاوي الى السودانية الاكثر حظوة في قصر فاطمة " سهام " ... ولهذه رواية سنرويها في مقال قادم.

للمزيد عن فضائح ال نهيان انقر هنا

لقراءة المقالات السابقة لاسامة فوزي انقر هنا