كتب : أسامة فوزي
* هذه صورة المدعو عمرو خالد مع الامير فيصل شقيق الملك عبدالله وبرفقتهما الشيخ احمد هليل مفتي القصور الاردنية والصورة منشورة في موقع عمرو خالد على الانترنيت وهو الموقع الذي تروج له هذه الايام جريدة الدستور الاردنية .... وقد التقطت الصورة لعمرو خالد خلال زيارته الى عمان بدعوة من الملكة رانيا حيث نزل عمرو خالد ضيفا على القصر الملكي واقيمت له ندوات وامسيات قوطعت من قبل جميع القيادات الاسلامية المحترمة في الاردن التي ترى في عمرو خالد ظاهرة سلبية تسيء للاسلام بطروحاتها السطحية( الحجاب وزواج المسيار والزواج العرفي ..الخ )  البعيدة عن المشكلات الحقيقية للعرب والمسلمين والتي ترى ان زياراته لقصور الحكام العرب تستخدم لتلميع هؤلاء الحكام وتبرير عمليات الاعتقال والقتل والبطش والتعذيب التي تمارس بحق مواطنيهم .( انقر على الصورة لتكبيرها ).وهذا هو بالضبط ما فعله النظام الاردني حيث استنفر كل وسائله الاعلامية لتصوير عمرو خالد وتقديمه للناس وهو يمتدح الملك واخوته وزوجته في محاولة للرد على الانتقادات الواسعة التي وجهت للقصر وللحكومة الاردنية بعد حرب العراق وبعد تزوير الانتخابات وبعد امتلاء السجون بالمعتقلين من التيارات الاسلامية التي تؤمن بأن الاسلام يدعو الى الحق والحرية وكرامة المواطن وهو يختلف عن اسلام عمرو خالد وشلته ... اسلام الحجاب وزواج المسيار ورأي الشرع فيمن يضرط وهو متوضأ الى اخر هذه القضايا " المهمة " التي يعالجها عمرو خالد في برامجه .

* بعد نشر مقالي السابق عن عمرو خالد تلقيت عدة ردود وتعليقات يمكن تصنيفها في ثلاثة اتجاهات ... تعليقات مؤيدة لما كتبته ... وتعليقات معارضة بعنف من خلال توجيه الشتائم لي .... وتعليقات معارضة ولكنها تحاول ايجاد المبررات لعمرو خالد من طراز : شو فيها ... شو العيب في ان يزور الاردن ....الخ ...

* نماذج عن هذه الردود ستجدها عزيزي القاريء في اخر هذا المقال .... وارجو ان تدقق في الرد الثاني وهو يعكس مستوى زبائن واتباع عمرو خالد ورواده والمعجبين به من الرعاع والساقطين اخلاقيا ممن يعتقدون ان رجلا مثل عمرو خالد سيشفع لهم يوم القيامة .

* بعض البسطاء - ومنهم صاحب الرد الثالث - يقولون : ما العيب في ان يزور عمرو خالد القصور الملكية في الاردن ... وان يقبض ثمنا لمحاضراته ... وهل المطلوب من عمرو خالد ان يسقط الحكام والانظمة ؟......الخ

* لنذكر فقط ان اعظم الجهاد في الاسلام " كلمة حق عند سلطان جائر " واذا كان عمرو خالد قد تنطع ليلعب دور العالم والواعظ والقيادي باسم الاسلام والمسلمين فان اول ما يجب ان يقوم به هو ان يقول كلمة حق في قصور الحكام الجائرين الذين يستقبلونه وينفقون عليه ويتسامرون معه .

* الخطورة هنا ان الشيخ عمرو خالد - وما هو بشيخ - يقوم من خلال زياراته التلفزيونية لقصور الملوك والامراء وشيوخ الخليج بالمساعدة في عملية التزوير التي يمارسها الحكام العرب على شعوبهم ... وسيحاسب عمرو خالد على رحلاته السياحية هذه للقصور لانها تأتي على حساب الاف المعتقلين السياسيين اسلاميين وغير اسلاميين ممن تغص بهم سجون وزنازين الحكام الذين يتردد هذا النصاب على قصورهم ... الشيخة المنحرفة " فاطمة " التي تدفع مبالغ كبيرة لعمرو خالد عن مقالاته الركيكة التي تنشرها له في مجلتها " المرأة اليوم " انما تفعل هذا للتعمية عما يدور في قصورها من عهر ولواط وسحاق واعتداء على المحارم وتبذير اموال الامة والتامر على الوطن .

* عمرو خالد هو امتداد لظاهرة الانبياء الجدد .... وهذه الظاهرة ليست جديدة في المجتمعات العربية والاسلامية التي تعاني من نسبة امية عالية ... ولكن الجديد في هذه الظاهرة التي بدأت تنتشر مؤخرا بكثافة هو انها خرجت من الازقة والحارات والقعدات والغرز السرية في حارات مصر الشعبية الى العلن من خلال الفضائيات العربية التي تتاجر بالدين  مثل فضائية الشيخ صالح كامل وزوجته ممثلة الاغراء صفاء ابو السعود والتي تلعب دورا تخريبيا مبرمجا للاسرة العربية المسلمة من خلال ادخال كبريهات شارع الهرم وشارع الحمراء الى بيوتنا .

* كثيرون ممن يشاهدون برامج قناة " اقرأ " الفضائية الاسلامية يجهلون ان صاحب هذه المحطة هو نفسه صاحب محطة "ارت " التي تعرض الافلام التي تمنعها الرقابة في مصر لتضمنها مشاهد جنسية وزنى محارم .... صفاء - زوجته - تشتري هذه الافلام الممنوعة بسعر بخس وتقوم بعرضها كاملة دون حذف في اوقات الذروة اي في اوقات تكون فيها الاسرة كلها متجمعة امام شاشة التلفزيون .

* واذا كانت فضائيات الشيخ النصاب صالح كامل قد تخصصت في عرض الافلام الممنوعة المليئة بالمشاهد الجنسية الخارجة عن الدين والعادات والتقاليد العربية  فان محطة " روتانا " المملوكة للامير الوليد بن طلال تتخصص هذه الايام بتبني كل المومسات والداعرات والعاملات في الملاهي الليلية وتقدمهن الينا كمطربات من خلال افلام " فديو كليب " لا تهدف الى اكثر من اثارة الغرائز الجنسية عند المراهقين من طراز صاحب الرد الثاني .

* هذا هو بالضبط ما فعله صالح كامل الذي تخصص بانتاج ما يمكن ان نسميه بالفتوى كلب ...حيث وظف عددا من الممثلين والممثلات الفاشلين وبعض النصابين من طراز عمرو خالد لتقديم برامج " فتوى كلب " تتخصص بالافتاء ... وتعرض المحطة مشاهد لجمهور عمرو خالد من المراهقين وهم يبكون ورعا ... ولعل هذا هو الذي دفع الحكومة المصرية الى منع هذا النصاب من التجارة بالدين لانه بدأ هو وغيره يخربون المجتمع .... بل ويروجون للدعاية الاسرائيلية بخصوص احقيتها بالمسجد الاقصى ( سأعود الى هذا الامر الخطير في مقال اخر يكشف الدور الاسرائيلي في برامج عمرو خالد ).

* خطورة هذه النوعية من الدجالين " المودرن " انها تنبهت الى اخطاء الوعاظ الذين سبقوهم من طراز عمر عبد الرحمن وكشك وابو قتادة وابو حفص المصري الذين تجمعهم صفة خلقية واحدة وهي ( العور ) او ( العمى ) ويتمتعون بطلة شخصية مرعبة نخيف بها اطفالنا قبل النوم .

* الدعاة الجدد ( حلوين ) ... وبفضل الفضائيات اختاروا " نيو لوك " ساعدهم على التسلل الى قلوب وعقول الجهلة والاميين وما اكثرهم .

* عمرو خالد بدأ حياته العملية محاسبا يتعامل مع البنوك الربوية ويساعد التجار على التهرب من دفع الضرائب ... وكان يطمح ان يصبح لاعب كورة لذا التحق بالنادي الاهلي ولما لم يوفق في مسعاه وحتى يبقي على عضويته في النادي بدأ يقوم بدور امام المسجد في النادي وتطورت الحكاية فأصبح يلقي خطبا تقوم على حكايات وقصص مسلية عن هذا وذاك وهو ما جذب اليه انظار صفاء ابو السعود التي عرضت عليه ان يعمل معها .... وهذا ما كان .

* برامج عمرو خالد تغازل المراهقين والمراهقات وتركز على الحجاب والجنة والنار والعلاقات الجنسية بين الصغار ... ولما وجد عمرو خالد ان هذه المواضيع تجد هوى لدى المكبوتين منهم طمر شوارع القاهرة بأشرطته الصوتية التي يقوم بتسجيلها وبيعها جنبا الى جنب مع اشرطة شعبان عبد الرحيم فحقق بذلك ثروة هائلة مكنته من شراء قصور في لندن وبيروت في حين حافظ على شقته المستأجرة في القاهرة حتى لا يلفت اليه انظار الاجهزة الامنية ... ومصلحة الضرائب .

* الخطورة في ظاهرة عمرو خالد ان الانظمة العربية الحاكمة الديكتاتورية والشمولية والتي تعمل ضد كل ما هو مسلم واسلامي تنبهت الى الظاهرة فوظفتها لصالح النظام ... لذا اصبح عمرو خالد وخالد الجندي وعمر عبد الكافي وغيرهم من نزلاء قصور عمان ومن جلساء الملكة رانيا التي مارست هي ايضا بزنس " الافتاء " في برنامج اوبرا ويمفري .

* وللحديث بقية

مقالات ذات صلة

* عمرو خالد يفتي لصالح اليهود
* مدعية النبوة " الشيخة منال "

* التكسب في قصور الحكام العرب
* هذا الشبل من ذاك الاسد
* وماذا عن الشيخ خالد الجندي ؟

 

--------------------------------

الرد الاول
( من انصار عرب تايمز)

 

From : FAWWAZW03@msn.com
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : Bravo Osama Fawzi
Date : Wed, 26 Nov 2003 06:17:42 -0500


I want to thank you for your clearing article about this fucken jerk Amr Khaled and other fake Muslim clerkswho are getting paid in US $.I was wondering how and why the Jordanian newspaper like Addustour would launch a website and a commercial for this jerk?
I know Dr. Nabeel al-Shareef the chief editor and owner of that failiar newspaper like all the Jordanian newspapers, and I think he is ( I mean Nabeel) trying to get closer to Rania and the palace after he tasted the minister of information position.I was thrilled when I read about Ahmad al-Fishawi the new fucken fake Islamic actor, who is trying to market himself as a nice boy ( you never know how many times Salh Kamel screwed him to let him appear on the Arabic porno Channel ART).
During my travels within USA I met many crocks with beards and the white hat beside the dishdasheh who are playing Imams in the mosques and fooling these ignorants.
There should be a way to stop these jerks as they show the wrong face of Islam.
With my best wishes to the only Arabic newspaper in the world.
 

 

الرد الثاني
( من تلاميذ
واتباع عمرو خالد)

From : "abed najjar" <najar4u@maktoob.com
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject :
يا اولاد الشرموطة
Date : Wed, 26 Nov 2003 15:51:12 +0000
 



الى ابن القحبة العميل الغربى رقم واحد اسامة فوزى
اولا بدى اعرف على اى اساس بتتهم الموجودين فى موقعك ومين انت فى الاول واحنا بنسمع عنك كلام زى اللى بنسمعه منك وان كان بعض الكلام اللى بتقولوا صحيح ففى كلام بتقولوا لخدمة اسيادك ياابن القحبة كل اللى بقولوا علشان تجريحك المقصود فى عمرو خالد
فانت واسيادك بدكو تبعدنوا عن الدين قد متقدروا بدكوا نمشى على مزاجكوا ياابن العاهرة فعمروا خالد من اكثر من سنتين بيعطى محاضرات ليش ما كتبت من قبل اكيد ما فكرتوا يكون تاثيره على الشباب هيك فقولتوا فيش حد بيرجع للديا هالايام سبوا يحكى ولكن اتت الرياح بما لا تشتهى السفن اخيرا يا ابن المنيوكة احنا عرفناك على حقيقتك واستنى هجوم الفيروسات على موقعك
عبدالنجار
najar4u@maktoob.com
 


الرسالة الثالثة
 

 

From : "Fidaa Ezzeddin" <Fidaa@asiaticshipping.com>
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : Please accept my opinion and advice
Date : Thu, 27 Nov 2003 17:45:02 +0800


Dear Mr. Osama Fawzi,

Iíve just want to say, that in all your subjects when you want to criticize Amr Khaled you give very weak stories even without evidences. For example you say he is (nassab) and failed in (accounting)Ö. And for Ahmad Feeshawi you said he failed as actor and trying to give religious program. In fact Because people loved Ahmad Feeshawi as actor they loved him in his religious program.


Now for Amr Khaled what is your problem if he has been received by Queen Rania or King Abdullah, it is his fate to be famous as long as he is lightening the way to the people without hurting anybody like what are you doing.
All the time you are concentrating on Safaía Abu Soud and her old sexy filmsÖ ok what is your point from repeating these stories. If she is good or bad what is the advantage you are giving to your readers by repeating these weak stories??
All what Amr Khaled presented is available free of charge without paying any cent on his website, and although Iíve not tried but sure if I call him he will send me all what I want free of charge, because he is a very kind Moslem man.
I hope you concentrate on more fruitful subjects instead of hurting innocent people, especially that popularity of Amr khaled is booming while popularity and credibility of Arab times is decreasing.
Wallah Iím one of your regular readers and what Iíve written is for the sake of newspaper that Iíve used to respect.
This message is personal from me to you, and I did not send it to you to publish but only to give you advice.
The problem that I cannot send in Arabic from here, therefore the language is weak and Iím sorry for this.
Thanks for your kind understanding and Eid Mubarak.

Fidaía Ezzeddin (Mr.)