اقدم الدكتور محمد حسن غامري الذي كان يدرس في قسم الاجتماع في جامعة الامارات عام 1985 على السرقة من كتاب " التراث الشعبي في الامارات " الذي وضعه الزميل اسامة فوزي مع خمسة من طلابه ولم يورد الدكتور اللص في مقاله المنشور اية اشارة الى الكتاب الذي نسخ منه اربع صفحات نسخا حرفيا .
فقد نشر الدكتور محمد حسن غامري في العدد الخامس من مجلة " شؤون اجتماعية " التي كانت تصدر عن جمعية الاجتماعيين في دولة الامارات كمجلة فصلية ( وقد صدر العدد في نيسان ابريل عام 1985 ) مقالا بعنوان " التنشئة الاجتماعية للطفل في مجتمع الامارات " ... فتحت عنوان " النسق الترويحي للطفل " تناول المؤلف ما سماه " انتوجرافيا بعض النماذج من الالعاب " الشعبية في الامارات .... هذه الالعاب واسمائها وشرحها وتحليلها نقلها المؤلف نقلا حرفيا من كتاب " التراث الشعبي في دولة الامارات " الذي جمعه ووضعه وصاغه الزميل اسامة فوزي مع خمسة من طلابه ... وكان الزميل اسامة فوزي قد عمل لمدة سنة كاملة مع طلابه في جمع التراث الشعبي من كبار السن وقام بتحليله وتوصيفه وشرحه وقد طبع الكتاب على نفقة ديوان ولي العهد .
الدكتور اللص نسخ اربع صفحات من الكتاب نسخا حرفيا ومع ذلك لم يذكر المصدر في هوامش المقال موحيا للقاريء انه المؤلف وفيما يلي صورة عن غلاف المجلة التي وقعت الجريمة على صفحاتها مع صورة للصفحة الاولى من مقال اللص وصورة عن الصفحات المسروقة مع صورة عن غلاف كتاب الزميل اسامة فوزي " التراث الشعبي في الامارات " .