نشرت جريدة "الرأي الاردنية" في عددها الصادر في 18 ديسمبر عام 1981 مقالا مطولا بعنوان " مكانة الاداب العربية بين الاداب العالمية " وكان المقال موقع باسم " بلال المدني " ... هذا المقال كان مسروقا بالنص من محاضرة القاها طه حسين في المؤتمر الثاني للادباء العرب الذي انعقد في بلودان سوريا عام 1956 .... الزميل اسامة فوزي الذي كان يدرس هذه المحاضرة لطلبته في الامارات لانها مقررة عليهم بعث الى رئيس تحرير جريدة الرأي المدعو محمود الكايد منبها الى هذه السرقة ومزودا رئيس التحرير بصورة عن مقال اللص وصورة عن محاضرة طه حسين حتى يقارن بنفسه .

وبدل ان تعتذر الجريدة عن هذه السرقة كلفت محررها الثقافي المدعو احمد المصلح بالكتابة ضد الزميل اسامة من باب انه يصيد بالماء العكرة ... وبعد البحث والتقصي - يقول الزميل فوزي - تبين ان اللص المدعو " بلال المدني " لم يكن في الواقع الا المحرر الثقافي احمد المصلح نفسه .

فيما يلي صورة عن المقال المسروق والمنشور في جريدة الرأي ... وصورة عن المقال الاصلي لطه حسين .