* كتب مندوب عرب تايمز لشئون البامبرز 

قطع تلفزيون دبي الفضائي برامجه ليعرض حفل افتتاح مهرجان الام صانعة المستقبل الذي افتتحته وقصت شريطه الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد ولي العهد وحضر حفل الافتتاح كبار رجال الدولة .

المفاجأة كانت بعمر الشيخة لطيفة التي افتتحت المهرجان بالنيابة عن أبيها فهي ابنة اربع سنوات فقط لا غير وقد جاءت الى المهرجان مع مربيتها الهندية وكانت تحمل لها مصاصة وكرتونة من البامبرز للطواريء .

والمخجل ان تلفزيون دبي اسهب في مدح الشيخة لطيفة وتكرمها بحضور المهرجان بخاصة وأن مجموعة من كبار رجال الدولة كانوا يسيرون خلف الشيخة مثل البغال .

الادهى من ذلك ان خبر افتتاح الشيخة للمهرجان تصدر صفحة جريدة البيان الالكترونية الصادرة في دبي وقد قمنا بطبع هذه الصفحة وننشر صورة عنها الى جانب رسمة للشيخة لطيفة حفظها الله وحماها من التسمط .

واسهاما من عرب تايمز في تغطية هذا الخبر الهام ننشر فيما يلي النص الحرفي للخبر كما وجدناه على موقع جريدة البيان الدبوية الالكتروني على الانترنيت ولسان حالنا يقول : اذا لم تستح ...الخ و هيك مزبطة بدها هيك ختم ... و تلحسوا طيزي بهيك خبر وهيك مهرجان .

يقول الخبر : الام صانعة المستقبل 

اسم المشروع الذي افتتحته الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم صباح امس، ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق في مدرسة زعبيل الثانوية بدبي، حيث نظمته منطقة دبي التعليمية

وحضر الافتتاح الدكتور ايوب بدري مدير منطقة دبي التعليمية، والعميد شرف الدين محمد حسين نائب قائد عام شرطة دبي - فيما يبدو انه مسئول قسم البامبرز في المديرية - ، والاستاذ حسين لوتاه منسق عام فعاليات مهرجان دبي للتسوق والعديد من الشخصيات البارزة·

وقد بدأ الافتتاح بقيام الشيخة لطيفة بغرس وردة حمراء ضمن مجسم قلب يمثل قلب الام وشهدت الشيخة لطيفة العرض العسكري الذي قامت به طالبات مدرسة المستقبل بالتعاون مع مدرسة خولة بنت الازور العسكرية بابوظبي، الذي يهدف الى تعليم الطالبات الاستثمار الامثل للوقت وصقل الشخصية القيادية من خلال ابراز روح القيادة وتحمل المسؤولية، مع تشجيع الجانب التطوعي والاجتماعي والديني في نفوس الطالبات

وقدمت الطالبات في بداية الاحتفال لوحة معبرة عن الامومة كتب عليها اسم ماما على هيئة مضلعات يمثل الضلع الاول ام الانسانية، والضلع الثاني ام اللغات اللغة العربية وجاء الضلع الثالث الام عند الحيوان، والضلع الرابع الام المعلمة، والضلع الاخير يمثل الام الوطن وقامت الشيخة لطيفة بجولة في انحاء المدرسة تعرفت من خلالها على مشروع الام صانعة المستقبل· وفي لقاء مع الاستاذة شيخة عيسى المهيري موجهة ومتابعة لفعاليات المشروع من منطقة دبي التعليمية، اكدت ان الهدف العام للمشروع هو تطبيق الشعار العام لمهرجان دبي للتسوق تهدي دبي مهرجانها لامهات العالم واضافت ان الاهداف الخاصة للمشروع تشمل اعداد الفتاة اعدادا يتناسب مع ما اوكل لها الله من مهمة التربية الكبرى، بالاضافة الى تطبيق التربية العلاجية من خلال جرعات من القيم تحفظ الطالبة من السموم الاعلامية، وتثقيفها الثقافة الزوجية المناسبة، والتأكيد على دور الام لاعداد الفتاة للحياة الاسرية، وابراز اهمية البيت ودوره في التنشئة الاكبر من دور المدرسة·

واشارت شيخة المهيري الى اهم التهيئات الخاصة بمشروع الام صانعة المستقبل، حيث تهيىء الطالبات من خلالها الى دخول الحياة الاسرية لتصبح ام المستقبل·· والتهيئة الجمالية التي تهتم بالعناية بالجمال من خلال التغذية السليمة وصحة الشعر والبشرة، الى جانب التدريب على اعداد المائدة والطبخ من خلال برنامج صحة وعافية، والتهيئة الصحية واعتناء الام بصحتها في فترة الحمل، واهمية الرضاعة الطبيعية والعناية بالمولود الجديد، والطبخ الشعبي الذي خصص له ركن في المدرسة تتدرب الطالبات من خلاله على اعداد الاكلات الشعبية·

واضافت انه تم الاهتمام بالديكور المنزلي واهمية تعليم الفتاة العناية البيت، مع اعداد تهيئة خاصة تدرب الطالبات من خلالها على كيفية توظيف المواد البسيطة واعداد غرفة النوم والمعيشة، وقد تم تجهيز مشغل تديره الطالبات لهذا الغرض·
واكدت موجهة الخدمة الاجتماعية ان الام هي صانعة المستقبل لان المستقبل يبدأ من الاسرة، وهي اللبنة الاساسية في صرح المجتمع، واساسه ربة المنزل التي تلعب دورا مهما في اسعاد اسرتها، وذلك بادارتها الحكيمة لشؤون المنزل وتدبير مصروفاته وصحة افراده، مشيرة الى ان المنزل هو المكان الوحيد الذي يسعد فيه جميع افراد الاسرة·

وابدى العميد شرف الدين اعجابه بالمشروع، واكد انه ابرز بصورة فعالة دور المرأة في الامارات، واشاد بالمجهود الذي قامت به منطقة دبي التعليمية واهتمامها باخراج جيل واع من امهات المستقبل عن طريق الفعاليات التي تم تسليط الضوء عليها، وتبين دور الفتاة والام في تربية الطفل وديكور المنزل والطبخ وغيرها من المسائل·
واضاف ان العرض العسكري الذي حمل عنوان (نحو جيل واعد) مجهود يشكرن عليه وجاء متميزا·

واكد حسين لوتاه منسق عام (مهرجان التسوق) ان المشروع جاء شاملا ومطبقا للشعار العام لمهرجان دبي، وذلك لتركيزه على الاهتمام بالطالبات واعدادهن للحياة الاسرية، واضاف ان المهرجان يفتح ذراعيه لمشاركة مختلف الطلاب والطالبات، مبديا اعجابه بوجود طالبات بهذا المستوى·

وقد اختتم الاحتفال بفقرات فنية منها فقرة عن الام صانعة المستقبل، قدمتها مدرسة جميرا التأسيسية، وفقرة لمدرسة المنخول التأسيسية، وموقف عن الام في التاريخ من مدرسة حصة التأسيسية، وفقرة الام سر سعادة ابنتها من مدرسة الخنساء، وفقرة العرس الاماراتي من مدرسة ام سقيم، وفقرة شاعرات من الدول العربية قدمتها مدرسة العذبة