الكويت : خاص بعرب تايمز
تحولت حادثة اغتيال هداية السالم الى أزمة حقيقية لان القاتل ووفقا للتقاليد العربية والقبلية ومن خلال وجهة نظر افراد قبيلته لم يقم بأكثر من غسل العار الذي لحق بالقبيلة بعد ان نشرت هداية السالم قدحا وتحقيرا وطعنا بأعراض رجال القبيلة التي تعتبر من اكبر قبائل الكويت ... وقد بعثت الينا الشاعرة الكويتية منى بهذه القصيدة التي تعتبر القاتل فارسا من الفوارس الذين غسلوا العار بالنيابة عن القبيلة والقصيدة موجهة الى ولي العهد الكويتي وهذا هو نصها :


بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة أوجهها لأمير الكويت حفظه الله تعالى ولولي عهده
الأمين حفظه الله تعالى وللمقدم في الإدارة العامه للنجده الأستاذ الفاضل خالد بن ذياب بن نقا العازمي وأسأل الله أن يحفظه ذخراً لبنات العازميه وكذلك لا ننسى روح القتيله رحمها الله تعالى وأسكنها فسيح جناته معلمتي الفاضله هدايه السلطان السالم رحمها الله تعالى

ليت أني عازميه
نخوةَ رجالٍ شرقيه
ليت رجال الكويت كلهم عازميه
ليت كل العُربِ عازميه
كرمٌ وجودٌ ونخوةٌ رجوليه

خالدُ ابن ذياب .... الشرفُ فيك يتشرفُ
والكرمُ العربيُ لمحياكَ يتعرفُ
والشهامةُ العربيه لخطاكَ ... تتوقفُ
تضرب السلامَ .... نعمَ المقدَمُ العربيُ المُحترفُ
نِعمَ القتيلةُ رحمها الله - ....... والقاتلُ
المعترفُ

أحييكَ ياخالدَ العُرب الأبيه
أحييك يامجد البنات الكويتيه
أحييك بأبيات فخريه
ليت أني عازميه
أمجادٌ ورجالاتٌ قبيليه

والله ليست نعراتٍ قبليه
والله ليست عصبيه
والله الفخرُ بكَ ...... كتَّف كفيَّه
والله أردت التصفيق ... ولكن ... مشاعرٌ خجوليه
حالت بين يديَّه

هدايةُ الخير .... يابنت السالميه
رحماكَ ربي لها .... زلةٌ صحفيه
رحماكَ ربي لها .... مقالٌ من أيام الثلاثينيه
رحماكَ ربي لها .... مالها ومالبنات الفخر العازميه
رحماكَ ربي لها .... لم تكن حينها إلا نطفةً جنينيه

هداية الخير .... يارئيسة تحرير المجالس
يابنت الإباء .... بنت الأسودِ الأشاوس
يابنت البنات .... يارائدة حريتي ... ماهذا المقال
البائس؟
يافخر جنسي .... قتلتي نفسكي بمسدسٍ للفخر يقولُ ...
ويطولُ ... ويلامس
بمسدسٍ كولتيٍّ .... غسل العار .... ومسح زلةَ أهل
المجالس

غداً ستسألني ابنتي عن أنخى قبيلةٍ عربيه
سأقول بملئ فمي .... قبيلة العوازم الكويتيه
تفدي روحَها بروحِها وروحُها قواريريه
نساءٌ خجلى وحياءٌ وقلوبٌ أنثويه
ورجالٌ ذو هامةٍ ... سلبت من النجم ضيَّه

ورجالٌ يدفعون الحاضرَ ثمناً للماضي
ويتفادَونَ أنفسهم أمامَ حضرةِ القاضي
وكلهم يقول: أنا لها قتلت. والعذل فيهم ماضِ
ولكن ......... ياحضرة القاضي
سأقيم دعوايَ .... ولو على أنقاضي

إن ابن العازميه ... نِعمَ القاتلُ الأبيُّ المقدمُ
لله درَّكَ ياأمير الكويت .... بالله لا يُعدمُ
ياأمير الكويت ... أويعدمُ الأصيلُ الكريمُ ....
أوَيعدمُ ؟
أوَتعدم النخوةُ العربيةُ ...... أوَتُعدمُ ؟
لله دركَ ياأمير الكويت ... بالله لا يُعدمُ

أَوَيعدمُ الحرُ الأبيُ ...... أَوَيعدمُ ؟
أَوَيعدمُ البيتُ العريقُ .... أو يُهدمُ
أَوَيعدمُ حرٌ يأبى مذلةً ... قيل عنها صحافةٌ وتقدمُ
أَوَتعدمُ النخوةُ العربية .... كلا وربي ... بل تخدمُ
أَوَيعدمُ الشهمُ الأصيلُ النخيُ المقدمُ .....
أَوَيعدمُ ؟

ياصاحب المقامةِ ..... ياولي العهد
أيها الأسد الضرغامُ .... ياروح الفهد
أَوَيعدمُ أبيٌ .... خدمَ البلاد من المهد
أَوَيعدمُ حرٌ .... كَرِهَ العار .... أحبَ الشهد
بالله لو كنت مكانه .... ماذا ستفعل ياولي العهد

أما عني أنا ... والله لو كنتُ مكانه ... والله لن
أسامحَ أو أُماري
والله لأغسلن عاري
وأحرق من قال بذلك ... وأقتله بناري
وأدفع حياتي ثمناً لتهوري ... ولكن أعيشُ عيشةَ أحرارِ
عيشةَ أبناءٍ عربيةٍ .... لها مجدٌ وفخرٌ وثارِ

ياولي العهد ... ياصاحب المقامه
والله نخوته .... ليست وربي مُلامه
نخوته عربيةٌ أصيلةٌ وعليها من الدين شامه
ياصاحب المقامه
سلني من المُلامه ؟!

سأقول لك : إنها الرقابة الأدبيه
تريد تعزيرها .... عزرها .... ولكن ماذنب النخوة العربيه

أخالدُ العازميُ ... يُقتلُ حياً .... بسبب زلةٍ صحفيه
ويعيش دهره ميتاً .... بسبب افتراءات زفانيه
ويرتوي عطشاً .... من كذب الأقلام الورقيه

ياولي العهد ... أعود وأقول ماذا لو كنت أنتَ مكانه
هل ترتضي هوانه
وتعيش زمانه
وفي قلبك أحزانه
والكل يستهونه حتى خلانه

ياولي العهد .... هذا شعاري
من تكلم في عِرضي ..... فله ناري
العِرض عرضٌ .... ماتت من أجله الأحرارِ
العِرض شرفٌ .... تدافع عنه حتى الأشرار
العرضُ - ياولي العهد ليس بكلام الأشعارِ

ياصاحب المقامة ياولي العهد الأمين
يافخر القضاة .... أسألك برب العالمين
أوتعجبُ من غيرةِ ابن العازمي .... والله أعلم بالصادقين

والله لربي أغير منه .... على نساء المسلمين
والله ربي ليعذره .... دفاعاً عن عرض العازمي الحزين

ياولي العهد .... أكتفي بكلامي
ولكم جزيل شكري .... وفائق احترامي
وسأعود لمجلسي ... في انتظار أهل الخصام
ولكن.... ثقتي في طبعكم .... طبعُ العربِ الأحرارِ
الكرامِ
طبعُ أسودِ محافلٍ وأشاوسٍ ... وضرامِ

يانساء العازميه
لكم الفخرَ ..... بأنكم عازميه
لكم المجدَ ..... بأنكم عازميه
لكم روح الشرف .... بأنكم عازميه
لكم كل الشرف .... بسبب خالد ابن العازميه

ياقبيلة العازميه
لكم مني هديه
قصيدةٌ شعريه
أو اعتبروها أغنيَّه
أقول في مطلعها ...... ليت أني عازميه


حقوق الطبع والتعديل محفوظه
لكاتبة الرساله / منــــــــــــى بنت الوطن
وكذلك لأستاذي الذي أُعجبت بغيرته المقدم خالد ذياب نقا
العازمي نيابةً عن أهل العوازم الأحرار

__________________
بنت الوطن
خواطر إنسان
منى

هل يصل صوتي?????