نصيحة الى بوش قبل الرحيل

قصيدة للشاعر والاكاديمي
الفلسطيني الكبير
 د. أحمد حسن المقدسي
( خاص بعرب تايمز)
 في 17 يناير عام 2009
***

يا صاحب َ البيت ِ المخضَّب ِ
بالسَواد ِ .. وأنت َ
تترك ُ مقعدَ ك ْ

ويداك َ مِن كل الدماء ِ
تضمَّخت ْ

وذ نوب ُ من ْ قتِلوا ببطشك َ
أوشكت ْ أن تقتُلك ْ

دعني لآخر ِ مرَّة ٍ
أن أنصَحك ْ
باسمي وباسم ِ شعوبنا
أن أنصَحك ْ

( يا سيدي ) :

بسيوفنا لن نقتُلك ْ
بلساننا لن نلْعنك ْ
بصلاتنا لن نلْعَنك ْ
بنِعالِنا لن نقذفك ْ
بدمائنا لن نطلُبك ْ

( يا سيدي )

لم َ لا تُكفِّر ُ عن
خطاياك َ التي قارَفتَها من قبل ِ
ترْكِك َ منصبك ْ ؟؟

الآ ن َ والتاريخ ُ يوشك ُ جانبا ً
أن ْ يَركنك ْ

ومزابل ُ التاريخ ِ تَفْتح ُ بابَها
كي تبلعك ْ

إصْنع ْ جميلا ً واحدا ً لشعوبِنا
لِتُسامحك ْ

( يا سيدي ) :

في أرضنا عِشرون َ خنزيرا ً
تدوس ُ رؤوسنا

عشرون َ جزّ ارا ً هنا
لم يرفضوا في أي َّ يوم ٍ
مطلَبك ْ

لو خيروا ما بين أمرك َ
أو أوامر ِ ربهم
سينفذون َ أوامرَ ك ْ

فإذا أرد ت الصفح َ منا
وإذا أرد ت بأن ْ تُصالح َ أمتي
عند َ ارتحالك ( سيدي )
خذهم معَك
ْ