From : semai_hicham@yahoo.fr
Sent : Wednesday, September 6, 2006 8:36 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : مقالة عن جحشة وزير الجحش السعودي
 

عن جحشة وزير الجحش السعودي
هشام الصميعي



في اللغة الجحش: وَلَدُ الحمار، والعَدَدُ: جِحَشة، والجميعُ جِحاشُ. والجَحْشة بتّخذها الرّاعي كالحلقة من الصّوف يلقيها في يده ليغزلها. والجِحاش: الدِفاع من تُجاحِشُ: أي تُدافِعُ عن نفسك. ومن تم يجوز لغة أن نسمي مثلا وزير الدفاع بوزير الجحش لأنه يجاحش عن الحمى ويدود عنها و ادا كان الجحش هو ابن الحمار فان الأنثى من منزلته تسمى جحشة وهي من بنات الحميرأيضا حين تضعها أمها وتبقى على هدا الاسم إلى أن تفطم من الرضاع، فإذا استكملت الحول كانت تولب. وربما سمي المهر جحشاً كدلك تشبيهاً له بولد الحمار من باب المساواة ،ويقال للرجل، إذا كان مستبداً برأيه: "جحيش وحده "، وعلى كثرة هده الأصناف في أنظمتنا العربية الجحيشة أي لغة تعني المستبدة.

ارتأيت أن أقدم هده التعارف اللغوية ليس إطنابا كما قد يعتقد البعض بل إكراما لموضوع هده المقالة و هي تتعلق بجحشة رفيعة المستوى لا تشبه في شيء باقي الجحشات التي قد نصادفها في قرانا أو مداشيرنا الفقيرة تسقي الحرث و تبول من غير لزوم في أيها مكان. فهي جحشة و لا باقي الجحشات و أكررها لأنها تعيش في إسطبلات مكيفة آخر أنتكة و يرافقها طبيب خاص في كل الأوقات و تأكل الكاكاو و الأناناس المستورد لها خصيصا من جزر المرو مورو. وهي تانيا جحشة أمير و قائد لجيش دولة عربية مرموقة انفق عليها ألاف الدولارات مؤخرا ببروكسيل احتفاء بفوزها المضفر في سباق دولي أقيم بالمناسبة شاركت فيه أزيد من 200 جحشه أغلبها تلعب بالقميص العربي، و منها جحاش حاكم عربي تم حملها سرا إلى الديار الأوروبية عن طريق طائرات سلاح الجو العسكري. أما الجحشة صاحبة اللقب فقد تم حملها هي الأخرى بطائرة خاصة من عاصمة عربية في اتجاه الديار البلجيكية، إلى هنا لا علم لي بالمسئول الذي قام باستقبال هده الضيفة الفائقة العادة عند وصولها للمطار ولا اعرف ادا ما تم استقبالها بعرض عسكري للحرس الخاص أم لا.

المهم أنه و احتفالا بهدا الحدث السعيد الذي رفع رأس العربان عاليا أمام كل المتنافسات من الجحشات الروميات على لقب التحدي ، و أعاد ربما لأنظمتها المهزومة طعما للانتصار، أصر الأمير أن يجاحش عن جحشته الميمونة صاحبة اللقب ويدلعها فأفرد لها صفحة كاملة في جريدته تتحدث عن هدا الانجاز العظيم و الفتح المبين ،وظهرت صور الجحشة باهية زاهية و بالألوان رفقة السيد وزير الجحش أي الدفاع وهو غارق في نشوته بهدا الانتصار النوعي على صفحة الأخبار الدولية في الجحيشة عفوا الجريدة ولا تلوموني فلقد تشابه علينا البقر .

هنيئا لنا ادن بهدا الانتصارالنوعي الذي كان تمرة لعبقرية وزير الدفاع وتفوقه في مجال التكتيكات الجحشية وعاشت جحشة الوزير ظافرة غانمة بالألقاب .