دول مجلس اللواط والزنا والقحب الأفلاطونية
د. أحمد سرحان الكهالي
i_plugaru@yahoo.com
22 ديسكبر 2006


أعجبني كثيرا ذلك المقال الجريء للسيدة ناهدة رمان، لقد وضعت يدها على الجرح المؤلم والمؤلم جدا، أما أنا فسأتناول هذا الموضوع ألا وهو الزنا واللواط في دول الخليج من زوايا ثلاث في منبر العرب تايمز بعد الشكر الجزيل للأستاذ أسامة فوزي .
أولا يعتمد أي مجتمع في أي مكان على هذه الأرض في ديمومة تقلباته العاطفية على الموروث النفسي المتلقى من قبل السلطة الحاكمة ؛ والأمثلة على ذلك في الدول القوية إقتصاديا وصناعيا وديموقراطيا أن السلطة الحاكمة تبث حقيقة المجتمع في أجهزة إعلامها؛ فيصبح الإنسان في تلك الدول مراقب جيد لأموره الشخصية فيرقى في مستوى تفكيره ؛ فنلاقي عندهم وفي بيأتهم جميع نموط البشر من بائعات الهوى وبحرية الى المثليين الى العاديين .
أما ما يخصنا في دول الخليج العربية فهو شاذ ؛ فالناس والسطة يعتقدون بأنهم يعيشون في المدينة الفاضلة لأفلاطون ، ولكن هذا الأمر غير حقيقي ؛
كما قلت أن امر اللواط في المجتمعات الخليجية يبدو لي من ثلاث جوانب :
الأول الجانب النفوذي : ففي دولة مثل الإمارات العربية المتحدة مثلا هناك في منطقة ما من المدينة شخص ذو قوة و نفوذ يجذب الأطفال والبنات في منطقة نفوذه بإغرائهم بالمال ; فقط ليفعل بهم الفاحشة وليس حبا بهذا النوع من السكس و إنما كي لا يسبقه وحش آخر من منطقة نفوذ مجاورة ، هذه حقيقة قاسية والذين يصطادون الأطفال من الذكور خاصة ؛ دائمي البحث عن الفروخ وهي جمع فرخ ، وبالذات أن يكون إماراتي أبيض البشرة وكل ما كان صغير السن كل ما كان سعره أغلى .
أما الجانب الثاني فهو ما يمكن أن نطلق عليه حب الدبر ؛ ففي دول الخليج العربي و بالذات في إمارتنا الحبيبة ، يهوى الرجل الولوج في دبر المرأة ، يموت في ممارسة السكس الشرجي مع زوجته و مع غيرها ؛ ولأسباب كثيرة :
أ) لا يستطيع الرجل ولا المرأة ممارسة العلاقة الجنسية الطبيعية إذا لم يكونا متزوجين خوفا من فقدان عذريتها ؛ فتسمح هي له بالولوج في دبرها ؛ ويتكرر هذا الأمر معه ومعها ومع غيرهم فيتولد فيهم غريزة الجنس الشرجي ؛ وطبعا نتيجة هذا النوع من المتعة قاسية ؛ حيث يظهر الأطفال الذكور ذوي الميلان لحب الذكر ؛ كما يلاحظ فيهم روح ونفسية البنات ؛ حيث أنه ذكر شكلا ولكنه مائع مثل الأنثى؛ وذكره أي العضو الذكري عنده صغير الحجم؛
ب)الخوف من الحمل من غير زواج ومن دون استعمال أي نوع من العوازل؛
ج)المتعة من طرف الرجل في إذلال المرأة ويعتقد بأنه بهذه الطريقة يفقدها كبريائها؛
د)يوجد عرف لدى الكثير من الرجال أو الأصح أن أقول مثل غرائزي ألا و هو "أهم ثلاثة أشياء عند العربي : ركوب اللحم ؛ أكل اللحم ؛ ودخول اللحم في اللحم."
أما آخر جانب فهو الخواء الديني ، حيث يفهم الدين الإسلامي أنه كثرة مساجد فخمة ، والذبح الحلال للماشية والدواجن ، وفقط ، حيث لاعقيدة و لا وازع ديني و لا ما يحزنون ، طبعا هناك جوانب أخرى نستطيع أن نسميها عوامل إفساد ومنها كثرة المال والتي أتت بالبيوت الكثيرة والفنادق والسيارت الفخمة ؛ قلة الرقابة من الأهل والمسؤلين ؛ التقليد الأعمى للغرب ؛ الإغراآت المادية الكثيرة .
طبعا كل هذى الأمور كان من نتائجها ظهور المخنثين و الشواذ والجنس الثالث و العاهرات ؛ لقد أدى هذا الفلتان في معاشرة الرجال للأطفال الذكور الى التنكيد عليهم أي على الأطفال حياتهم وبل تدمير رجولتهم وفحولتهم ومستقبلهم ،
لماذا يوجد هذا الوباء في دول الخليج العربي ؟ لماذا نسمع كثيرا عن زواج وحفلات زواج للشواذ جنسيا في السعودية والبحرين والكويت ؟ من يشجع على فعل هذه الفاحشة ؟ للإجابة هذه الأسئلة وغيرها سيكون في موضوع آخر إنشاءالله .