سعاد حسني لناديا يسري : كس ام الدنيا وكس ام زوزو
كتب : زهير جبر

عرضت محطة المستقبل مساء اليوم حلقة جديدة من برنامج سيرة وانفتحت لزافين استضاف فيها ناديا يسري التي ماتت سعاد حسني في شقتها في لندن او سقطت من بلكونة شقتها والتي لا تزال تتهم من قبل الاعلام المصري بقتل سعاد حسني رغم ان سكوتلانديارد برأتها

وخلال اللقاء عرضت ناديا يسري رسالة بخط سعاد حسني بعثت بها لناديا للدلالة على عمق الصداقة بين السيدتين ... وفي الرسالة التي قرأت ناديا يسري سطورا منها تقول سعاد حسني التي تصف نفسها بأنها ام ناديا يسري تقول : كس ام الدنيا وكس ام زوزو ... واسم زوزو هو اللقب الذي اشتهرت به سعاد حسني بعد فيلمها خلي بالك من زوزو واصبحت تلقب به حتى بعد اعتزالها السينما

وقبل نهاية اللقاء اتصل المخرج اللبناني جيرار رافديسيان بالبرنامج ليقول انه عرف سعاد وزوجها علي بدرخان خلال اقامته في القاهرة عام 78 واضاف ان سعاد كانت تعاني من مرض الاكتئاب الشديد وانها حاولت الانتحار منذ عام 75 وهي في اوج شهرتها وان جميع الوسط الفني في مصر يعرف هذا ولكنه وصف الوسط الفني المصري بأنه وسط وسخ في تأكيد لما قالته ناديا يسري من انهم يتاجرون بموت سعاد

وجاء اتصال المخرج اللبناني ردا على اتهامات لا تزال تكال لناديا يسري بأنها قتلت سعاد وهي اتهامات كالها سمير صبري في برامج اعدها وباعها بعشرات الالاف من الدولارات ولا يزال سمير صبري يتاجر بهذه الحكاية منذ خمس سنوات حتى اصبح موضوع سعاد حسني شغله الوحيد بعد ان توقفت مشاركاته بالافلام والمسلسلات واقتصر عمله الفني على احياء الاعراس

وفيما يلي بعض الملحوظات على الحلقة التي عرضت مساء اليوم

اولا : اشكر زافين لانه لم يقطع الفقرة الخاصة بكس ام الدنيا وكس ام زوزو لانها فقرة مهمة تعكس جانبا من شخصية سعاد حسني وعلاقتها بالسيدة الوحيدة التي عاشت معها في شقتها في وقت تنكر فيه الجميع لسعاد بما فيهم الذين يتاجرون بموتها حتى اليوم وعلى رأسهم ابو باروكة الهرم سمير صبري

ثانيا : اتصل المحامي امجد السلفيتي من لندن وهو محامي اسرة سعاد حسني وقال ان اعادة تحريك قضية سعاد يحتاج الى فلوس ... يعني الكلام الك واسمعي يا جارة ... واكملها المحامي قنديل الذي اتصل من مصر وهو بتاع فلوس ايضا ... والمحاميان يركضان وراء سيناريو فيلم بوليسي رديء يريد اثبات ان ناديا قتلت سعاد مع ان سكوتلانديارد برأت ناديا وقالت ان سعاد انتحرت

ثالثا : استضاف البرنامج صحفيتين .. نداء عودة من مجلة نادين ... وغنوة من مجلة الشراع ... نداء تكلمت بمنطق الصحفية وكانت مقنعة ... وغنوة يبدو انها قضت يومها بين يدي كوافير رديء رفع حاجبيها بشكل عامودي وجعلها اقرب الى صورة مومسات الشارع في افلام سمير صبري ... وحاولت غنوة القيام بدور شرلوك هولمز فلم تفلح مما جعلنا نسأل عن مصلحة صاحب الشراع في توظيف هذه الانثى بمهنة صحفية في مجلته ومصلحة زافين في استضافة هذه الاشكال باسم العمل الصحفي

رابعا : تبين ان اخت سعاد من ابيها اطلقت موقعا على الانترنيت باسم سعاد تدعو فيه الناس الى التبرع للشهيدة سعاد ... وقامت اسرة سعاد ببيع صور سعاد وهي في لندن للصحف للارتزاق وهي صور كانت سعاد تتهرب من الظهور بها بل ويقال انها انتحرت بسببها

خامسا : كشف البرنامج النقاب عن ان اخر زوج لسعاد واسمه ماهر عواد كان متزوجا منها عرفيا ولم يسجل حضرته الزواج رسميا الا بعد موتها حتى يشارك في الكعكة

سادسا : وردت اشارة خلال الحلقة الى احتمال قتل سعاد لانها هددت بنشر مذكراتها خاصة وان سعاد كانت على علاقة بأجهزة المخابرات وعدد كبير من السياسيين العرب وهو ما سبق واشار اليه الشاعر احمد فؤاد نجم

سابعا : كما وردت اشارة في الحلقة الى كتاب اعتماد خورشيد الذي ذكرت فيه حكاية سعاد حسني مع المخابرات حيث قام صلاح نصر بتكليف ضابط مخابرات بالتعرف على سعاد باعتباره مليونير ليبي وقام الضابط باستدراج سعاد - كما ورد في كتاب اعتماد - الى شقة مفروشة حيث مارس معها الجنس وقامت المخابرات بتصوير العملية لابتزاز سعاد وتشغيلها في الجهاز

ثامنا : سمير صبري وحسين فهمي والسيد راضي وباقي الشلة الفنية المنتفعة من موت سعاد لجأت الى اسلوب الشاويش عطية لفك لغز موت سعاد والشاويش عطية هو الشخصية البوليسية الاشهر في افلام اسماعيل يس ... فزعم سمير صبري مثلا ان 45 الف جنيه استرليني ثمن فيلم الراعي والنساء اختفت من شقة سعاد وان دفاتر شيكات قديم لسعاد وجد مع ناديا يسري ؟؟؟ طيب : الشاويش عطية يظن ان الناس في امريكا وبريطانيا يسيرون وهم يحملون حقائب فلوس لان الشاويش عطية لا يعلم ان مبالغ كهذه تدخل وتخرج عبر البنوك ولا نظن ان سعاد حسني كانت تحتفط بالمبلغ تحت البلاطة ووجود دفاتر شيكات قديمة مع ناديا لا يعني انها حرامية لان كل حاجات سعاد كانت في شقة ناديا والبنوك الانجليزية لا تحتفط هي الاخرى بالاموال تحت البلاطة ومن المؤكد ان سكوتلانديارد راجعت حسابات سعاد البنكية بعد موتها ولو وجدت تلاعبا فيها من قبل ناديا لما احتاجت الى نصائح الشاويش عطية لفك اللغز

تاسعا : الشاويش عطية الذي اتهم الممثلة حبيبة بقتل زوجها القطري ولفق لها الحكاية واودعها السجن خمس سنوات قبل ان يقع القاتل الحقيقي في يد الشرطة عن طريق الصدفة لتنفجر الفضيحة وتظهر براءة حبيبة ... هل هذا الشاويش هو المعول عليه اليوم كشف لغز لم تكتشفه سكوتلانديارد

عاشرا : اكرم محمود السعدني الصحفي في صباح الخير وابن الصحفي الشهير محمود السعدني كان شاهد عيان فقد رأى جثة سعاد حسني على الارض بعد وقوعها لانه يمتلك شقة في نفس العمارة التي تسكن فيها سعاد وقال للمحطات التلفزيونية يومها انه فوجيء عندما قالوا ان الجثة لامرأة لانه لم يكن باديا على الجثة انها لانثى وفوجيء اكثر لاحقا لما قالوا انها لسعاد حسني مما يعني ان حجم التغير في شكل سعاد كان مهولا حتى ان السعدني ظنها رجل ولما سألوا السعدني عن رأيه بنادية يسري سألهم : اذا كانت ناديا سيئة لماذا اختارتها سعاد حتى تسكن عندها

احد عشر : صفاء ابو السعود لعبت دورا بارزا في توسيخ سمعة ناديا يسري لان صفاء حاولت قبل موت سعاد استغلال مرضها حيث عرضت عليها تسجيل مذكراتها لمحطة ارت وبعد موتها اعلنت صفاء عن حلقة خاصة لمناقشة حكاية سعاد دعت اليها ناديا يسري وقد حققت ارت يومها اقبالا متزايدا من المشاهدين الراغبين بمعرفة الحقيقة ولما لم تحضر ناديا شنت صفاء هجوما عليها بدعوى انها طلبت فلوس للحضور اي ان صفاء تريد انتاج وتصوير حلقة عن سعاد ببلاش لاشهار محطتها ... ولا نظن ان محطة المستقبل التي عرضت اللقاء مع ناديا طلبت من ناديا الحضور من لندن ببلاش ... من المؤكد انها دفعت كافة المصاريف لها وهذا عرف متعارف عليه في جميع المحطات الفضائية المحترمة في العالم التي لا تدار على طريقة الشيخ صالح وزوجته الرابعة صفاء ابو السعود

خارج الكادر

ونضم صوتنا الى المرحومة سعاد : كس ام هيك دنيا اصبح فيها سعد الحريري المخنث زعيما لبنانيا وليعذرني القراء على هذا ... فاذا كان من حق محطة المستقبل ان تعرض كس اميات سعاد حسني بحق الدنيا فلماذا لا يكون من حقنا ان نقول لسعد الحريري صاحب المحطة : كس امك وكس ام اليوم اللي صرت فيه زعيما عربيا بفلوس ابوك