حبل مشنقة ـ صدام ـ مقابل سيارة ـ أمير الكويت ـ !!
جلال جـرمكا / سويسرا
5 يناير 2007


في حكايات الفولكلور الكوردي ، هنالك الكثير الكثير من القصص الجميلة والمعبرة عن واقعنا ألأجتماعي وفي نفس الوقت عبارة
عن دروس وعبر ..لحد اليوم ولقرون قادمة يستفاد منها كل من يطلع عليها .
أحداها تقول :
تصادف رجلان في طريق عام .. وكان الوقت ربيعأ حيث جمال الطبيعة في تلك المنطقة .. بعد التحية والسلام سأل ألأول ألأخر سؤالأ تقليديا وقال له :
ــ الى أين متوجه يا أخي المسافر ؟؟.
أجابه الثاني :
ــ بالحقيقية أروم زيارة ( الشيخ / فلان ) لأتبرك به وأعتقد أنكم لاتعرفون بركات وفضائل شيخينا الجليل وأفضاله على الناس وبالأخص الفقراء.. لذلك تراني قد جمعت هذه الكمية من ( الدهن والجبن ) لأقدمهما هدية الى مولاي وتاج راسي.............الخ من الكلمات وكلها مدح وأعجاب لحد الكفر !!!.
أمسى الرجل يتحدث ويمدح .. وألأول ينصت الى كلامه الذي لاينتهي!!.
حينها قاطعه ألأول وأخذ يسرد عليه بأن مايقوله ماهو لا شرك بالله وأن المواد التي يحملها أولى بأفراد أسرته لكون حتى القران الكريم يقول ( ألأقربون أولى بالمعروف ..) .. الخ من النصائح وألأرشادات .. والثاني كله آذان صاغية للمتحدث!!.
حينها فجأة ..قام الثاني برمي المواد وقال :
ــ والله كلامك صح .. ذلك الشيخ لايستحق هذه المواد وأنه ( ........... ) أخذ يشتم وشتائم من النوع الثقيل!!.
حينها وقف ألأول وقال له :
ــ يا أخ ..لاهيك .. ولا هيك .. خذ ألأمور من الوسط..لا تشرك بالله .. ولاتشتم ذلك الرجل قد يكون فعلأ أنسانأ صالحأ وتقيا ...!!.
بذلك أقتنع الثاني وأعاد المواد الى عائلته الفقيرة !!!.
هذه الرواية وهذا الكلام ينطبق 100% على ألأخوة الكويتيون !!!.
خلال الحرب مع أيران ولمدة ثمانية سنوات وبعدها لغاية أحتلال بلدهم :
ــ ملايين لابل مليارات الدولارات كانت في خدمة العراق!!.
ــ ألأراضي والموانىء والمطارات الكويتية في خدمة القادسية !!.
ــ كل ألأجهزة ألأعلامية كانت تنطق وكأنها وكالة ألأنباء العراقية .
ــ الفنانون والمطربون كلهم في خدمة المعركة المصيرية وصد الريح الصفراء القادم من طهران وقم !!!.
ــ الشاعرة الشيخة ـ سعاد الصباح ـ زارت العراق رسميأ وقدمت قصائد أمام ـ صدام حسين ـ ما لم تقدمها أية عراقية.. ومن يقول لاء ليقرأ :
القصيدة كانت بعنوان " قصيدة حب الى سيف عراقي " وفيها تقول الشيخة سعاد الصباح :

انا امرأة قررت ان تحب العراق

وان تتزوج منه امام عيون القبيلة

فمنذ الطفولة كنت اكحل عيني بليل العراق

وكنت احني يدي بطين العراق

واترك شعري طويلا ليشبه نخل العراق

انا امرأة لا تشابه اي امرأة

انا البحر والشمس واللؤلؤة

مزاجي ان اتزوج سيفا

وان اتزوج مليون نخلة

وان اتزوج مليون دجلة

مزاجي ان اتزوج يوما

صهيل الخيول الجميلة

فكيف اقيم علاقة حب

اذا لم تعمد بماء البطولة

وكيف تحب النساء رجالا بغير رجولة

انا امرأة لا ازيف نفسي

وان مسني الحب يوما فلست اجامل

انا امرأة من جنوب العراق

فبين عيوني تنام حضارات بابل

وفوق جبيني تمر شعوب وتمضي قبائل

فحينا انا لوحة سومرية

وحينا انا كرمة بابلية

وطورا انا راية عربية

وليلة عرسي هي القادسية

زواجي جرى تحت ظل السيوف وضؤ المشاعل

ومهري كان حصانا جميلا وخمس سنابل

وماذا تريد النساء من الحب الا

قصيدة شعر ووقفة عز

وسيفا يقاتل

وماذا تريد النساء من المجد

اكثر من ان يكن بريقا جميلا

بعيني مناضل

++++++++++++

سلام على ذكرياتي بشط العرب

سلام على طائر الماء يرقص بين القصب

سلام على الشمس تسقط فوق مياه الخليج

كاسوارة من ذهب

سلام عليه ابي وهو يهدي الى بعيدي

كتاب ادب

سلام على وجه امي الصبوح كوجه القمر

سلام على نخلة الدار تطرح اشهى الثمر

سلام على قهقهات الرعود

سلام على قطرات المطر

سلام على شهقات الصواري

وحزن المراكب قبل السفر

+++++++++++++++++

عراق عراق

اذا ما ذكرتك اورق في شفتي الشجر

فكيف سألغي شعوري ؟

وحبك مثل القضاء ومثل القدر

++++++++++++++

انا امرأة قررت ان تحب العراق

لماذا العراق ؟

لماذا الهوى كله للعراق ؟

لماذا جميع القصائد تذهب فدوى لوجه العراق ؟

لان الصباح هنا لا يشابه اي صباح

لان الجراح هنا لا تشابه شكل الجراح

لان عيون النساء تخبيء خلف السواد السلاح

لماذا العراق ؟

لماذا تفيض دموع المحبين حين يفيض الفرات ؟

لماذا شناشيل بغداد تختزن الكحل والذكريات ؟

لماذا المقام العراقي يدخل في قلبنا من جميع الجهات ؟

لماذا الصلاة امام ضريح علي

تعادل الف صلاة ؟

+++++++++++++++

لماذا تقاتل بغداد عن ارضنا بالوكالة

وتحرس ابوابنا بالوكالة

وتحرس اعراضنا بالوكالة

وتحفظ اموالنا بالوكالة

لماذا يموت العراقي حتى يؤدي الرسالة

واهل الصحارى

سكارى وما هم بسكارى

يحبون قنص الطيور

ولحم الغزال ولحم الحبارى

لماذا يموت العراقي والاخرون

يغنون هندا وستعطفون نوارا؟

لماذا يموت العراقي والتافهون

يهيمون كالحشرات مساء ويضطجعون نهارا ؟

لماذا يموت العراقي والمترفون

بحانات باريس يستنطقون الديارا؟

ولولا العراق لكانوا عبيدا

ولولا العراق لكانوا غبارا

++++++++++++++

يقولون

ان الكتابة اثم عظيم

فلا تكتبي

وان الصلاة امام الحروف حرام

فلا تقربي

وان مداد القصائد سم

فلا تكتبي

فاياك ان تشربي

وها انذا

قد شربت كثيرا

فلم اتسمم بحبر الدواة على مكتبي

وها انذا

قد كتبت كثيرا

واضرمت في كل نجم حريقا كبيرا

فما غضب الله يوما علي ولا استاء مني النبي

+++++++++++

لماذا احب العراق لماذا

ايا ليتني قد ملكت الخيارا

الم تك بغداد درع العروبة

وكانت امام المغول جدار؟

واليوم نسمع ونرى العجب العجاب !!!.
أعدم ـ صدام حسين ـ أم لاء فتلك شأن عراقي..لايجوز لأي كان التحدث والتشمت..لكوننا نحن ألأولى في كافة ألأحوال..المسألة تخص العراقيين فقط...لامزايدات رخيصة ولامهاترات !!.
أعلن أحد رجال ألأعمال الكويتيون بأنه مستعد لشراء الحبل الذي شنق به صدام واليكم الخبر كما منشور في العديد من الصحف والوكالات : بغداد -3-1 : أكد مصدر عراقي وثيق الاطلاع أن وسطاء يعملون لصالح رجل أعمال كويتي تقدموا بطلب إلى وزارة الداخلية العراقية لشراء الحبل الذي شنق به الرئيس السابق صدام حسين يوم السبت الماضي 30-12-2006.
وأوضح المصدر "أن رجل الأعمال المذكور أعرب عبر وسطاء عن استعداده لدفع "أي مبلغ مهما كان" للاحتفاظ بهذا الحبل لديه، وزعم أنه أبلغ أن الحبل الذي نفذ به حكم الإعدام "موجود الآن بحوزة مقتدى الصدر"، متوقعا أن يضطر رجل الأعمال إلى مفاوضة رجل الدين الشيعي الذي يتمتع بنفوذ واسع في العراق لغرض الحصول على الحبل.
وكان رجل أعمال كويتي آخر، قام بشراء أجزاء من تمثال صدام حسين الذي حطمته القوات الأمريكية في ساحة الفردوس في بغداد عشية بدء فرض سيطرتها على العاصمة العراقية عام 2003، إلا أن عملية الشراء تمت آنذاك عبر وسطاء أمريكيين، حيث قام المشتري بعرض رأس التمثال في ديوانيته الخاصة التي يرتادها المئات من الكويتيين!!!!.... ما هذه المهاترات والسجالات الرخيصة ؟؟؟ قل لي ياترى :ماذا يملك الكويتيون غير المال ؟؟؟ أنا أعرض على ذلك الرجل المحترم جدأ مايلي : ماذا يقول لو قدمت عرضأ بشراء سيارة أميرهم الراحل الى رحمة الله الشيخ / يابر ..أن أشتري سيارته التي هرب بها الى السعودية يوم أجتياح الحرس الجمهوري لأمارتهم ؟؟؟.
هل يقبل العرض ؟؟؟؟ ........ بالتأكيد لاء !! طيب لماذا هذا الكلام الذي لاتعنيه لامن بعيد ولامن قريب!! هل لكون سعادته يملك المال ؟؟؟العن أبو المال ؟؟؟ هل نسيتم مواقفكم تجاه النظام السابق وأنتم لاتملكون ذرة شعورلمراعاة لألأف من ذوي الشهداء والمنكوبين العراقيين على يد النظام السابق ...؟؟.
عندما ضربت حلبجة بالكيمياوي يظهر أحد صحفيهم من على شاشة تلفزيونهم ويقول بالحرف الواحد :
ـ ماذا ينتظر ألأكراد ..هل ( يطش) عليهم صدام حسين / الحلويات مقابل تعاونهم مع الفرس المجوس؟؟؟.
لازلت عند رأي:
ــ حبل مشنقة صدام مقابل سيارة ألأمير !!!.
من دون زعل أنها مجرد بزنس..لاغير ...ولاتنسى سلملي عالبيذنجان!!!.